حشرات الزيز تستعد لغزو العالم

أخبار

بقيت حبيسة 17 عاماً في باطن الأرض .. هذه الكائنات تستعد لغزو العالم

29 نوار 2020 18:15

قالت مواقع علمية أنه من المتوقع أن يتعرض العالم لغزو من كائنات جديدة تصنف ضمن قائمة الدبابير العملاقة وتسمى تلك الكائنات حشرات الزيز وكانت حشرات الزيز قد بقيت حبيسة في باطن الأرض لمدة 17 ع


قالت مواقع علمية أنه من المتوقع أن يتعرض العالم لغزو من كائنات جديدة، تصنف ضمن قائمة "الدبابير العملاقة" وتسمى تلك الكائنات "حشرات الزيز".

وكانت حشرات الزيز قد بقيت حبيسة في باطن الأرض لمدة 17 عاماً، وهي حشرات ذات جسم ثقيل ولون داكن، وتمتلك أربعة أجنحة رفيعة، ويتراوح طولها من 2 سم إلى 5 سنتميترات، ولها عينان متباعدتان.

1.jpg
 

وبحسب موقع "سكاي نيوز" من الممكن أن تغزو تلك الحشرات الولايات المتحدة الأمريكية، وقد تخرج من باطن الأرض بأعداد يمكن أن تتجاوز عشرات الملايين.

ومن المتوقع أن تخرج تلك الحشرات خلال الأشهر القليلة القادمة، ويطلق على "الزيز" باللغة اللاتينية "سيكاد" وتظهر بشكل دوري كل 17 عاماً، ويفترض العلماء أن ذلك يحدث لتجنب التزامن مع دورات حياة حيوانات أخرى يمكن أن تفترسها.

مع العلم أن حشرات الزيز لا تسبب أوبئة مدمرة كما يفعل الجراد، لكنها تسبب ضوضاء هائلة ومزعجة للسكان.

لكن خطرها يستهدف بساتين الفاكهة، والكروم، والأشجار، حين تبدأ الإناث في وضع مليارات البيض.

ووفقاً لبيان أصدرته جامعة "فيرجينيا تيك" فإنه من المتوقع أن ينتشر  1.5 مليون من حشرات الزيز في كل فدان، ومن المتوقع أن تظهر في أول الأمر، في جنوب غربي فرجينيا، وأجزاء من نورث كارولينا بحسب ما قالته شبكة "سي إن إن".

الدبابير العملاقة تستعد

ومن الجدير ذكره، أن حشرة الزيز مختلفة عن الدبابير العملاقة التي تصدرت عناوين الصحف قبل أسابيع، حيث شوهدت الدبابير التي قد يصل طولها إلى خمسة سنتمترات في ولاية واشنطن.

وبخلاف الزيز فإن للدبابير العملاقة لدغة سامة يمكن أن تسبب قتل الانسان، إذا ما تعرض لقرصتها عدة مرات.

 

 

 

النهضة نيوز - بيروت