نقص الحديد.. أعراضه وأسبابه وطريقة علاجه

نقص الحديد.. أعراضه وأسبابه وطريقة علاجه
يعد نقص الحديد هو فقر الدم الأكثر شيوعاً وانتشاراً في جميع أنحاء العالم، حيث يمكن للشخص أن يصاب بنقص الحديد عندما يتناول نظاماً غذائياً مقيداً أو غير صحي بشكل أساسي. كما ويمكن أن ينشأ أيضاً بسبب الإصابة بنزيف حاد خلال الدورة الشهرية لدى النساء.

يعد نقص الحديد هو فقر الدم الأكثر شيوعاً وانتشاراً في جميع أنحاء العالم، حيث يمكن للشخص أن يصاب بنقص الحديد عندما يتناول نظاماً غذائياً مقيداً أو غير صحي بشكل أساسي. كما ويمكن أن ينشأ أيضاً بسبب الإصابة بنزيف حاد خلال الدورة الشهرية لدى النساء.

وبحسب الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، إن الشخص يمكن أن يكون مصابا بنقص الحديد دون أن يلاحظ ذلك أحد في بداية الأمر، لأن أعراضه غالباً ما تكون خفيفة وغير ظاهرة. ولكن عندما يزداد نقص الحديد في الجسم، تصبح الأعراض أسوأ وأكثر وضوحاً من السابق، والتي تشمل:

- الإرهاق الشديد

- الضعف والشعور بالوهن

- شحوب الجلد

- الشعور بآلام في الصدر و صعوبة التنفس

- سرعة وعدم إنتظام ضربات القلب

- الصداع والشعور بالغثيان والدوار

- برودة اليدين والقدمين

- الشعور بالألم أو وجود إلتهاب في اللسان

- هشاشة وضعف الأظافر

- ضعف الشهية، خاصة عند الأطفال والرضع

• هل نقص الحديد يجعلك مرهقاً طوال الوقت؟

بحسب الأطباء، فإن أولى علامات نقص الحديد في الجسم هي الشعور بالإرهاق والتعب الشديد ونقصان الطاقة لأداء المهام اليومية. فعندما لا يكون لديك ما يكفي من الحديد في جسمك، لا يمكنك إنتاج ما يكفي من الهيموجلوبين.

فالهيموجلوبين، أو ما يعرف بخلايا الدم الحمراء، هي المسؤولة عن نقل ذرات الأكسجين إلى أنسجة الجسم الحيوية التي تحتاج إلى ما يكفيها من الأكسجين لتعمل بشكل صحيح وتبقى حية ونشطة. وفي حال كانت نسبة الأكسجين قليلة، ستشعر بالتعب وضيق التنفس بسبب انخفاض مستوى الطاقة الواصل إلى الأنسجة والعضلات.

بالإضافة إلى ذلك، سيحتاج قلبك أيضاً إلى بذل جهد أكبر لتحريك الدم المحمل بالأكسجين إلى باقي أجزاء الجسم، وهذه العملية بحد ذاتها تسبب الإرهاق الشديد للجسم دون أن تدرك ذلك.

والجدير بالذكر أن التعب والإرهاق يعتبر أمراً طبيعياً وليس مؤشراً لنقص الحديد بالضرورة، ولكن إذا ما شعرت بالإرهاق والضعف والمزاجية وصعوبة في التركيز، فقد تعاني من نقص الحديد، وللتأكد عليك أن تقوم بزيارة طبيبك العام والقيام بفحص نسبة الحديد في الدم.

كما أن ضيق التنفس يعتبر عرض شائعا آخر لنقص الحديد بسبب انخفاض مستويات الأكسجين في الدم. فإذا كانت عضلاتك محرومة من الأكسجين، فلن يكون لديها طاقة كافية للقيام بالأنشطة اليومية الاعتيادية، وقد تشعر بضيق في التنفس عند المشي، وذلك لأن جسمك يحاول إدخال المزيد من الأكسجين إلى العضلات. وإذا كنت تتلهف للحصول على الهواء أثناء المشي لمسافة قصيرة، أو صعود السلالم، أو القيام بأي تمرين آخر، فهذا يعني أنك تعاني من نقص في الحديد وعليك إستشارة طبيب على الفور.

• كيفية معالجة نقص الحديد:

بعد إجراء اختبارات الدم، قد يصف الطبيب لك أقراص الحديد، والتي ستحتاج إلى تناولها لمدة ستة أشهر تقريباً، وعلى الرغم من أنها قد تكون أقوى من تلك المكملات الغذائية التي يمكنك شراؤها ببساطة من المتجر، إلا أنها قد تسبب لك بعض الآثار الجانبية غير السارة، والتي يمكن أن تشمل:

- الإمساك أو الإسهال

- آلام في البطن

- الحرقة في المعدة

- الشعور بالغثيان

- تحول لون البراز إلى الأسود

وإن كنت ممن لا يرغبون في تناول الأدوية والعقاقير الصناعية، فإن شرب كوب من عصير البرتقال الطبيعي سيساعد جسمك على امتصاص الحديد بشكل أفضل من السابق، خاصة عند اتباعك لنظام غذائي غني بالحديد، والذي يشمل:

- الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل الجرجير و اللفت

- القمح والخبز

- اللحوم الحمراء

- البقوليات مثل الفاصوليا والبازلاء والعدس

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك تقليل شرب الشاي والقهوة والحليب ومنتجات الألبان وأي أطعمة تحتوي على مستويات عالية من حمض الفيزيك.

النهضة نيوز