انطلقت المناورة الإيرانية الكبرى "الولاية 97" التي تحمل شعار "يا زهراء" بالاستعراض البحري لأنواع وحدات سطحية وتحت سطحية والطيران في بحر عمان.

وتستمر هذه المناورة ثلاثة أيام حيث تشارك فيها أكثر من 100 قطعة بحرية لسلاح البحر الإيراني، تشمل بارجات هجومية ومدمرات قاذفة الصواريخ ولوجستية، وغواصات ثقيلة وخفيفة وبرمائيات وطائرات ومروحيات بقيادة حاملة مروحيات "خارك"؛ بحسب وكالة "إرنا".

وتجري مناورة "الولاية 97" البحرية الكبرى للقوة البحرية للجيش في منطقة تبلغ مساحتها مليوني كيلومتر مربع منمضيق هرمز وسواحل مكران وبحر عمان وشمال المحيط الهندي إلى مدار 10 درجات شمال هذا المحيط.

وتشارك غواصة 'فاتح' ومدمرة "سهند" المصنوعتين محليا للمرة الأولى في هذه المناورة.

وكان قائد سلاح البحر للجيش الإيراني، الأدميرال حسين خانزادي، قد أعلن أمس الخميس، عن إطلاق صواريخ من الغواصات الإيرانية لأول مرة في المناورة الكبرى "الولاية 97".

وأضاف الأدميرال حسين خانزادي، أن هذه المناورات تتضمن أربعة مراحل، وقال:

في المرحلة الأولى من المناورات، تقوم القطع البحرية فوق السطح والغواصات والمروحيات وكافة المعدات والأسلحة بالاستعراض العسكري للاستعداد للانتشار في المرحلة الثانية.

وأضاف الأدميرال خانزادي: في الخطوة الثانية، ومن أجل التدريب على حرب بحرية حقيقية، تعمل جزء من القوات كعدو افتراضي، وقال:

إن جزء كبير من هذا التمرين يخصص لاستعادة المناطق الساحلية المحتلة من قبل العدو الفرضي، وتنفيذ عمليات في البحر والبر لمنع تسلل أي تهديد لسواحل الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وصرح الأدميرال خانزادي، إن الخطوة الأخرى من المناورات تشمل استعراض القوة، حيث تقوم كل القطع البحرية بما فيها البارجات والفرقاطات والغواصات والمروحيات وطائرات الاستطلاع والمراقبة، بإطلاق الصواريخ والطوربيدات وأيضا الأسلحة الخفيفة والثقيلة.

وقال قائد القوة البحرية للجيش:

إنه سيتم خلال هذه المناورات، ولأول مرة إطلاق الصواريخ من الغواصات، وإجراء تمارين لطائرات بدون طيار وقصف الأهداف من الجو.

وأعلن الأدميرال خانزادي، إن أحد أهداف هذه المناورة البحرية الكبرى، التدريب علي الخطط البحرية وتقييم الأسلحة والمعدات وتدريب الكوادر البشرية.

وأشار قائد القوة البحرية للجيش إلى التمرين علي الحرب الإلكترونية في هذه المناورات لجمع المعطيات الإلكترونية من الساحل والبحر.

وفي إشارة إلى مشاركة مدمرة "سهند" في المناورات، قال إن هبوط وإقلاع المروحيات المضادة للغواصات والمضادة للقطع البحرية فوق السطح والطائرات الموجهة سيتم من منصة مدمرة "سهند".

والتحقت مدمرة "سهند" من فئة "جماران" والمزودة بأنظمة عسكرية وملاحية متطورة، في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 بالأسطول البحري الإيراني.