سافر وليا عرش اليابان لقضاء إجازة خارج البلاد على متن طائرتين منفصلتين، وذلك لضرورات أمنية وتخوفا على سلامتهما.

وتبعا لذلك سيسافر ولي عهد التاج الياباني الأمير فوميهيتو البالغ 53 عاما، وابنه الأمير هيساهيتو البالغ 12 عاما الطفل الذكر الوحيد في العائلة، في إجازة إلى بوتان في طائرتين منفصلتين لضمان عدم مقتلهما معا إذا تعرضت الطائرة للسقوط، وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

يذكر أن الإمبراطور ناروهيتو الذي اعتلى العرش في مايو الماضي والأمير هيساهيتو، هما الحفيدان الوحيدان للإمبراطور السابق أكيهيتو، فيما العرش في اليابان لا ينتقل إلا للذكور.

وسيسافر ولي العهد الياباني بمفرده، في حين أن ابنه الأمير هيساهيتو، وهو الطفل الوحيد في العائلة سيطير في أول رحلة خارجية له، إلى بوتان مع والدته الأميرة كيكو، حيث سيمضيان عطلة ستستمر 10 أيام لتنتهي منتصف أغسطس.

وعلّق الخبير بالتاريخ الإمبراطوري والأستاذ الجامعي يوجي أوتابي على هذه الخطوة في تصريح صحفي بالقول: "يجب أن نتجنب المخاطر المحتملة المرتبطة بوجود الوريثين الإمبراطوريين معا على نفس الطائرة".