كشفت تقارير بريطانية النقاب عن تفاصيل جديدة حول هروب الاميرة هيا بنت الحسين زوجة حاكم دبي الملياردير الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وأشارت صحيفة جنوب الصين الصباحية أنَّ الاميرة هيا بنت الحسين (45 عامًا) التي تختبئ في لندن هربت إلى أوروبا الشهر الماضي بعد علمها بالتفاصيل المتعلقة بعودة الأميرة لطيفة إلى دبي قسراً، لافتةً –الصحيفة نقلاً عن تقارير بريطانية - إلى أنَّ الشيخ محمد بن راشد طلب الطلاق من الاميرة هيا، كما وطلب بحضانة طفليه منها اللذان يبلعان 11 و7 أعوام.

وذكرت الصحيفة أنَّ الأميرة هيا (الزوجة السادسة لحاكم دبي) تستعد لخوض معركة قانونية مع زوجها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في قضية يبدو أنها مرتبطة بالاختفاء الغامض للأميرة لطيفة ابنة محمد بن راشد من زوجة الثانية، وفقا لتقارير وسائل الاعلام البريطانية.

ومن المقرر أنْ تعقد جلسة في 30 يوليو في محكمة العدل الملكية البريطانية، حسبما أفادت تقارير بريطانية وفقاً لما أوردته صحيفة جنوب الصين.

وقالت مصادر قريبة من الأميرة هيا لبي بي سي إنها اكتشفت حقائق "مزعجة" حول محاولة الأميرة لطيفة الفرار من دبي وتعرضها لمزيد من العداء والضغط من أفراد عائلة الشيخ محمد الممتدة.

وقالت المصادر: إن الأميرة لم تعد تشعر بالأمان وهربت إلى ألمانيا قبل الانتقال إلى بريطانيا، بسبب المعاملة القاسية للأميرة لطيفة.

في السياق، رفض مسؤولون من الإمارات العربية المتحدة في لندن التعليق على قضية هروب الاميرة هيا.

وتعرضت الأميرة هيا لانتقادات سابقة من قبل جماعات حقوق الإنسان بعد أن دعت الرئيسة الايرلندية السابقة ماري روبنسون المفوضة السامية السابقة لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة  لزيارة دبي، والتأكد من معاملة الأميرة لطيفة معاملة حسنة.

وفي التفاصيل، قامت الأميرة هيا بتشجيع صديقتها الرئيسة الأيرلندية السابقة، ماري روبنسون لزيارة دبي في كانون الأول/ ديسمبر، حيث ظهرت في صورة مع الشيخة لطيفة والتي وصفت بالفتاة المضطربة والقابلة للاستغلال وتتلقى عناية طبية ودعما من العائلة.
ويرى ناشطون أن لطيفة بدت ذاهلة وكأنها تحت تأثير مخدر. ونفت روبنسون صداقتها مع العائلة الحاكمة في دبي “لم أكن أبدا صديقة باستثناء الأميرة هيا، صديقة والتي لا تزال صديقتي”.

ويقول أصدقاء الأميرة هيا إنها قررت مغادرة دبي بعد ظهور حقائق ضايقتها عن الأميرة لطيفة.

وظلت مجمل القصة سرا باستثناء شريط تركته لطيفة وتحدثت فيه عن غياب الحرية والاختيار والعنف المنزلي الذي عانت منه بناء على أوامر من والدها. وحاولت الأميرة التغطية على قصة الشيخة لطيفة ولكن الطريقة لم تكن مرتبة عندما ظهرت الشيخة في صورة مع رئيسة أيرلندا السابقة ماري روبنسون، وانتقدت الأخيرة على مشاركتها فيما نظر إليها خدعة علاقات عامة نيابة عن دبي.

وتعرضت الأميرة لنقد، حيث كتبت عدة منظمات غير حكومية إلى الأمم المتحدة مشتكية عما رأت فيه تضاربا للمصالح خاصة أن الأميرة هي سفيرة نوايا حسنة في المنظمة الدولية. ويبدو أن الأميرة تعاملت مع النقد بجدية، وليس الموجه لها بل لزوجها.

ففي 5 كانون الثاني (يناير) قالت في مقابلة إنها ستتوقف عن الدفاع عنه لو ثبت أن قصة الشيخة لطيفة ليست صحيحة. وبعد المقابلة لم تعد تظهر في المناسبات العامة ولم تكن ناشطة على وسائل التواصل منذ شهر شباط/ فبراير، وغابت عن سباق الخيول في أسكوت الشهر الماضي. وحضر الشيخ محمد المناسبة وظهر في صورة إلى جانبه ملك إنكلترا ونشرت قصيدته في اليوم الأخير من السباق.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية نشرت صوراً زعمت أنها "مزاعم زائفة" حول هروب الاميرة لطيفة، وادعت الوزارة من خلال الصور ان الأميرة لطيفة في المنزل مع أسرتها وتتمتع بحياة كريمة، غير أن الصور أظهرت الأميرة لطيفة في حالة ذهول.

تقارير بريطانية: سبب هروب الأميرة هيا بنت الحسين اكتشافها حقائق "مزعجة" حول تعذيب الأميرة لطيفة  (ابنة زوجها)

وقالت ردا ستيرلنج الرئيس التنفيذي لمنظمة "محتجزون في دبي"  -وهي منظمة تقدم المشورة القانونية والإنسانية لقضايا العدالة الجنائية في دبي- "الاميرة لطيفة لديها سبب وجيه لمحاولة الهرب".

وإذا صدقت التحليلات بأن هروب الأميرة التي تسكن تحت حماية أمنية مشددة في منزل خلف أسوار باكنغهام يعود إلى تأكدها من أخبار تعذيب واحتجاز الشيخة لطيفة، التي أحبطت السلطات الإماراتية بمساعدة نظيرتها الهندية محاولة هربها العام الماضي، فإن تلك القضية تجر خلفها قضايا شبيهة منها إحباط محاولة هرب الشيخة شمسة شقيقة لطيفة، وانقطاع أخبارها عن العالم، وغيرها من القضايا الشائكة.
وبحسب مجلة فوربس Forbes  فإن الشيخ محمد بن راشد يتمتع بثروة تقدر بنحو 4 مليارات دولار أمريكي، مما يجعله أحد أغنى أفراد العائلة المالكة في العالم.

وذكرت الصحيفة أن محمد بن راشد شخصية بارزة في سباقات الخيل الدولية وتربية الخيول ويمتلك ويدير مزرعتين لسباق الخيول في ولاية كنتاكي الأمريكية، وله من الابناء 30 طفلاً من زوجاته الست.

هروب الأميرة هيا زوجة محمد بن راشد يفتح الصندوق الأسود.. ما قصة الرسالة التي كتبت قبل 20 عاماً؟لمعرفة التفاصيل اضغط هنا


اليكم صور للأميرة لطيفة بجانب الرئيسة الايرلندية السابقة ماري روبنسون المفوضة السامية السابقة لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة أثناء تأكدها من قضية الاميرة لطيفة: