كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن سبب تهرب حاكم دبي محمد بن راشد زوج الاميرة هيا بنت الحسين عن أخر جلسة استماع للمحكمة العليا في المعركة القضائية مع زوجته الاميرة هيا في لندن بشأن طلب الأميرة من المحكمة حماية أطفالها من الزواج القسري والتحرش الجنسي، مشيرتة إلى أن الشيخ محمد بدلاً من أن يأتي إل المحكمة يوم الثلاثاء، قضى في صرف ملايين الجنيهات الاسترلينية لشراء فرس سباق في مزاد لبيع خيول السباق.

وقالت الصحيفة، "إن حاكم دبي محمد بن راشد لم يحضر آخر جلسة استماع للمحكمة العليا في معركته القانونية مع زوجته الأميرة هيا، بسبب قضائه في شراء أحد خيول السباق، مضيفةً: أن الشيخ محمد، مؤسس فريق سباق جودلفين الناجح للخيول، شوهد بدلاً من ذلك في مزاد Tattersalls للخيول في نيوماركت - سوفولك، حيث قام بشراء حصاناً شاباً بأكثر من 3 ملايين جنيه إسترليني". 

 

أقرأ ايضا: صور: الاميرة هيا بنت الحسين تتغزل بزوجها محمد بن راشد.. ما الذي حدث بشكل مفاجئ؟

وأشارت الصحيفة إلى أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وزوجته الأميرة هيا بنت الحسين وقعا في خلاف قانوني حول ما إذا كان أبناؤهم سيقيمون مع والدتهم في المملكة المتحدة أو يعودون إلى دبي ليقيموا مع والدهم بعد أن افترق الزوجين وهربت الأميرة هيا إلى لندن.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأميرة هيا "princess haya" حضرت جلسة محكمة العدل الملكية في لندن يوم الثلاثاء، لعقد جلسة استماع تمهيدية بشأن قضية حماية أطفالها من الزواج القسري والتحرش الجنسي، والتي من المقرر أن تُسمع بالكامل الشهر المقبل.

أقرا ايضا: اليوم جلسة تمهيدية لبحث قضية الاميرة هيا وزوجها محمد بن راشد استعدادا للمعركة

وأكدت الصحيفة أن المحامي اللورد ديفيد فيليب بانيك مثل عن الشيخ محمد بن راشد في المحكمة العليا، والذي أصبح معروفاً على نطاق واسع مؤخراً بعد تمثيل جينا ميلر في قضايا المحكمة العليا المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما أبلغ الصحفيين أنه يتعذر الإبلاغ عن تفاصيل جلسة يوم الثلاثاء في المحكمة العليا لأسباب قانونية، لكن الزوجين أعلنا سابقاً أن النزاع يدور حول "رفاهية طفليهما وليس بشأن الشؤون المالية".

ونوهت الصحيفة إلى أن الأميرة هيا زوجة محمد بن راشد، التي هربت من الإمارات مع طفليها للاختباء في لندن خوفاً على حياتها، طلبت حماية أبنائها من الزواج القسري، في حين طالب زوجها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أحد أغنى الرجال في العالم، بـ "العودة السريعة" لأبنائه إلى الإمارات العربية المتحدة.

وتابعت الصحيفة البريطانية قائلة: "أن الأميرة هيا البالغة من العمر 45 عاماً، الزوجة السادسة للشيخ محمد، تقدمت بموجب قانون المملكة المتحدة بطلب "أمر حماية للزواج القسري" لأحد أطفالها.

ولفتت الصحيفة إلى أن أمر حماية الزواج القسري تم تصميمه لحماية شخص قد يكون عرضة لخطر "التهديد بالزواج القسري"، ولمنعهم من الخروج من المملكة المتحدة، وفقاً لموقع الحكومة على الإنترنت.

وأوضحت الصحيفة أن الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين، والتي أنهت دراستها الجامعية في أكسفورد طلبت كذلك "أمراً بعدم التحرش الجنسي"، حيث سبق أن ذكرت أنها هربت من دبي في مايو بعد أن عرفت حقيقة ما حدث لابنة زوجها الشيخة لطيفة البالغة من العمر 33 عاماً.

يذكر أن الشيخة لطيفة، هي أحد أبناء الشيخ محمد بن راشد البالغ عددهم 23 طفلاً من زوجاتٍ مختلفة، وحاولت الشيخة لطيفة العام الماضي الهرب من الإمارات لتحيا حياةً جديدة في الولايات المتحدة، ولكن تم اعتراضها واختطافها من قبل القوات الخاصة الإماراتية-الهندية وإجبارها على العودة إلى الإمارات رغماً عنها. 

وأشارت الصحيفة إلى أن الأميرة هيا "princess haya" تخشى من أن يتم اختطافها أو إعادتها قسراً إلى دبي.

 

المصدر: النهضة نيوز