كشف خبراء عسكريون صينيون عن خطة لوضع منظومة الذكاء الاصطناعي في الطائرات الحربية لتصبح طائرة حربية مقاتلة بدون طيار، بحسب صحيفة جلوبال تايمز الصينية.

وقال خبراء عسكريون صينيون يوم الأربعاء، إن خطة الصين لدمج الذكاء الاصطناعي في الطائرات المسيرة ستجعل الطائرات الحربية المقاتلة التي تعمل دون طيار شيئاً ممكناً ، مما سيتيح لها الطيران بمفردها وتحديد الأهداف واتخاذ القرارات لتعزيز قدراتها القتالية .

وأوضح "لى يى دونغ" كبير مصممي سلسلة طائرات وينج لونج الصينية المسيرة، متحدثا عن مستقبل الطائرات العسكرية الصينية بدون طيار عبر تلفزيون الصين الحكومي المركزي أن "الذكاء الاصطناعي مجال ضخم يحتوي على العديد من التقنيات الأساسية التي تتطور باستمرار، نحن سنقوم بكل ما يتطلبه الأمر لتطبيق هذه التقنيات على الطائرات المسيرة، وكذلك الطائرات التي سيتم تجريبها في المستقبل ".

وأكد دونغ: "نريد أن تطير الطائرات المسيرة بمفردها اعتماداً على الذكاء الاصطناعي ، وأن يكون لديها وعي ظرفي منطقي و ذكي، قادر على تحديد الأهداف واتخاذ بعض القرارات تلقائيًا ".

وبدوره، أشار وي دونكسو المحلل العسكري في بكين لصحيفة "جلوبال تايمز" يوم الأربعاء ، إلى أنه يتم تشغيل الطائرات المسيرة اليوم يدويًا وعن بعد من المحطات الأرضية، لكن الإشارات يمكن أن تنقطع أو يتم حجبها في الحرب باستخدام الأسلحة الكهربائية  مما قد يفقد الطائرة قدراتها القتالية .

وأضاف دونكسو: "الذكاء الاصطناعي هو مطلب أساسي و حجر الزاوية في تطوير الطائرات المقاتلة بدون طيار، ولأن التحكم بالطائرات المسيرة يتم عبر جهاز التحكم عن بُعد لمسافات طويلة مما قد يضعف الإشارة و يجعل الاستجابة أبطأ، فإن الطائرات المسيرة تواجه الآن صعوبة في القتال جوًا والتي قد تتغير بسببها أوضاع المعارك بسرعة كبيرة. لكن مع الذكاء الاصطناعي، يمكن للطائرات المسيرة القتال باستخدام الذكاء الاصطناعي أي بذكائها الخاص ودون تأخير بسبب انتظار استقبال الأوامر والبيانات " .

وعلى حد قول المحللين , يجب على مطوري الذكاء الاصطناعي النظر في مسألة السلامة ، حيث لا يزال يتعين على الطائرات بدون طيار اتباع الأوامر البشرية بدقة وعدم اتخاذ إجراءات غير مرغوبة.

وأكد دونكسو أن القضايا التكنولوجية تحتاج إلى حل، مثل تطوير الأجهزة وإذا كان حجمها يمكن تركيبه على الطائرة المسيرة دونما تأثير على طيرانها، وهم يقومون أيضًا بتطوير طائرات مسيرة يمكن أن تتلاءم مع نظام قتالي كامل (طائرة حربية كاملة)، مما يعزز بشكل كبير القدرة القتالية للنظام الصيني.

وتم تطوير سلسلة وينج لونج الصينية من الطائرات المسيرة من قبل شركة صناعة الطيران الصينية المملوكة للدولة.

ومنذ ديسمبر 2018م، تم عرض 100 طائرة من طراز وينج لونج للتصدير ، حسبما ذكرت وكالة أنباء شينخوا.

وفقًا لتقرير منفصل لقناة CCTV الصينية الحكومية في مارس : لقد أطلقت الطائرات المسيرة أكثر من 3000 قذيفة من ذخيرتها الحية في ساحات القتال بدقة إجمالية تزيد على 90 % .

 

المصدر: ترجمة النهضة نيوز - صحيفة جلوبال تايمز الصينية