أمير سعودي يتهم أردوغان بالحصول على رشوة مقابل الحديث عن خاشقجي

اتهم الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز اليوم الأربعاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالحصول على رشوة من جهات كبرى للحديث بشكل مستمر عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في تركيا.

وقال الأمير السعودي على صفحته الشخصية في تويتر: "لا جديد، يواصل أردوغان الهراء"، وأعاد الامير السعودي نشر تغريدة له كتبها في فبراير الماضي وجاء فيها: "في الأيام العشرة الأخيرة من كل شهر، يتحدث أردوغان عن قضية خاشقجي، مكرراً نفس المطالبات والتصريحات عن المملكة العربية السعودية إنه يعلم أن هذا لم يكن منطقياً في الماضي، لكنه ربما يفعل حين يكون المبلغ المدفوع مناسباً ومستحقاً!"

جاء ذلك بعد لقاء أردوغان بمجموعة من الأتراك والمسلمين على هامش قمة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أمس الثلاثاء حيث قال أردوغان: "سأواصل البحث عن الحقائق حول مقتل خاشقجي ووفاة أول رئيس مدني منتخب بشكل ديمقراطي في مصر، الرئيس الراحل محمد مرسي".

يُشار إلى الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل داخل القنصلية السعودية في إسطنبول في 2 أكتوبر 2018م ، وقالت الأمم المتحدة ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية إن مسؤولين سعوديين كبار أمروا بقتل خاشقجي بشكل غير قانوني خارج نطاق القضاء والعدالة، واضافوا أن الأوامر صدرت عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مباشرةً.