النائب طارق خوري: اجبار طلبة اردنيين على الاعتراف بالثورة ضد السيسي مسرحية هزلية

انتقد النائب الاردني طارق خوري المسرحية الهزلية التي قدمها الإعلام المصري الهادفة للنيل من مكانة الشعب الأردني من خلال توجيه تهم لثلاثة شباب اردنيين بالتآمر على الدولتين الاردنية والمصرية.

وأوضح خوري في تصريح صحفي أن المعتقلين الأردنيين في مصر هم "عبدالرحمن محمد علي حسين" و"محمد بلال أحمد النظامي" و"ثائر حسام فهمي مدني"، ظهروا في برنامج الإعلامي المصري عمرو أديب "أصل الحكاية"، مشيراً إلى ان انه تم توجيههم للحديث بأنهم شيوعيون أردنيون ضد النظام الأردني، وأنهم قدموا إلى مصر للعمل ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ولأجل الثورة، وتم توجيه أحدهم للقول بأنه مدمن مخدرات.

وقال طارق خوري في اعقاب ظهور ثلاثة شباب اردنيين في مقتبل العمر في برنامج أصل الحكاية الذي يقدمه الإعلامي عمرو اديب والذي وجه لهم تهماً بالتآمر على القيادة المصرية والأردنية: انقذوا أولادنا من براثن الإعلام المصري المأجور، طالعنا عمرو أديب بمسرحية إعلامية هشة نال من سمعة مصر ألتي يعول عليها العرب للخلاص من حالة الضعف والتردي قبل أن تنال من شباب أردنيين بسطاء تزامن وجودهم في مصر مع المظاهرات المناهضة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذين تم تلبيسهم اتهامات مفبركة.

واضاف طارق خوري: ليست هذه مصر العظيمة التي على الدوام تلعب دور القائد، وليست هذه الأردن لتترك أبناءها ينهشهم الإعلام المأجور الذي يسعى لتبيض صفحته أمام النظام المصري.

يشار إلى ان مصادر خاصة للنهضة نيوز اشارت إلى أن النائب طارق خوري تمكن من اخلاء سبيل الشبان الثلاثة إلا أنه واجه عرقلة من قبل السفارة.