ما السر وراء ارسال قوات امريكية اضافية للسعودية؟

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنها بصدد إرسال قوات أمريكية ذات طبيعة دفاعية إلى المملكة العربية السعودية.

واوضح وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر في اتصال مع ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان، على أن واشنطن ستقوم بكل ما هو ضروري لمساعدة المملكة في الدفاع عن نفسها.

وبحث الطرفان الترتيبات الجارية لإرسال قوات أمريكية ذات طبيعة دفاعية إلى المملكة، مشيرين إلى أن سياسة إيران العدائية التي تزعزع الاستقرار في المنطقة لا بد من إيقافها، على حد زعمهما.

وأكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على أن الاعتداء على السعودية يتطلب وقفة حازمة حفاظا للسلم والأمن الدوليين.

وقال الخبير العسكري والاستراتيجي عبد الله غانم القحطاني فقال: على ضوء الاتصال بين وزير الدفاع الأمريكي وولي العهد السعودي لا جديد في الموضوع، فالتعاون السعودي الأمريكي قائم، والتواجد العسكري الأمريكي في السعودية والمنطقة قائم أيضا، وتوحيد الجهود بين الدولتين لمواجهة إرهاب إيران ليس بجديد أيضا، وفقاً لزعمه.

ويتابع القحطاني: "هذا الاتصال يأتي ليؤكد بأن إيران لا تفهم إلا منطق القوة، لكن استخدام القوة شيء آخر، فإيران تحتاج إلى ردع، ولا ينفع معها العقوبات، ولعلها تتراجع وتأتي إلى المفاوضات بوجه جديد"، ويتضح من حديث المحلل السعودي أنَّ القوات تأتي في سياق مواجهة السعودية لإيران.