ميغان زوجة الأمير هاري تظهر تضامنها في ذكرى قتل واغتصاب طالبة في أفريقيا

أظهرت ميغان دوقة ساسيكس تظامنها في ذكرى طالبة قتلت بعد تعرضها للاغتصاب والقتل الشهر الماضي، في مكتب البريد في جنوب أفريقيا، وقامت ميغان بربط شريط في نصب تذكاري لتخليد الذكرى.

كما نقلت ميغان شخصياً تعازيها إلى والدة الطالبة المقتولة "أوينين مرويتانا" البالغة من العمر 19 عاماً.

وقالت والدة الطالبة عبر حسابها الرسمي في انستغرام، إن الدوقة ميغان قامت بالزيارة "لإظهار التضامن" مع المحتجين ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي خلال زيارتها لجنوب إفريقيا التي تستغرق 10 أيام.

وسافرت الدوقة ميغان وزوجها الأمير هاري الموجود حالياً في أنغولا، وابنها أرتشي البالغ من العمر أربعة أشهر، إلى جنوب أفريقيا وعدد من المناطق في القارة السمراء.

 وقال منشور على الحساب الرسمي لدوق الامير هاري ودوقة ساسيكس ميغان، إن الزوجين كانا يتابعان الاحتجاجات التي أثارتها وفاة طالبة جامعة في كيب تاون، وكانا حريصان على معرفة المزيد حول الأمر، وإن زيارة المكان والتعرف على النساء المتأثرات بالعنف القائم على النوع الاجتماعي هي مهمة شخصية للدوقة.

وأضاف المنشور: أن ميغان قامت بزيارات واجتماعات خاصة خلال اليومين الماضيين لتعميق فهمها للوضع الحالي في جنوب أفريقيا،
حيث كتبت على الشريط باللغة المحلية خوسا تكريماً للمرحومة: "نحن اليوم وفي هذه اللحظة نقف معكم، هاري وميغان، 26 سبتمبر 2019م "، وفقاً لصور نشرتها مراسلة صحيفة Sun الملكية إيميلي أندروز.

يذكر أنه تم القبض على موظف مكتب بريد يبلغ من العمر 42 عاماً بتهمة اغتصاب وقتل لطالبة مرويتانا، ويأتي ذلك وسط تصاعد مؤخر للعنف ضد المرأة والذي أشعل الاحتجاجات في العديد من المناطق بجنوب إفريقيا.

يشار إلى أنه قُتل حوالي 2700 امرأة و1000 طفل على أيدي رجال في البلاد العام الماضي، بينما يتم الإبلاغ عن 100 حالة اغتصاب على الأقل يومياً .

وفي الأسبوع الماضي، زارت الدوقة مركزاً للنساء والأطفال في بلدة نيانجا بجنوب إفريقيا، حيث أخبرت جمهوراً من الفتيات المراهقات بأنها تتضامن معهن كامرأة ملونة وأخت لهن.