صور: مملكة الجبل الاصفر تعلن عن مواعيد واماكن تقديم اللجوء والحصول على جنسية المملكة

ما أنَّ اعلنت رئيسة مجلس وزراء مملكة الجبل الأصفر د. نادرة ناصيف نيابةً عن ملك مملكة الجبل الأصفر ميلاد دولة عربية جديدة باسم "مملكة الجبل الأصفر" بين السودان ومصر، المخصصة للمهجرين واللاجئين سواء لظروف انسانية أو لظروف سياسية، حتى بدأ الناس بالبحث عن طريقة الحصول على اللجوء في مملكة الجبل الاصفر، وعن آليات وشروط التجنيس في تلك المملكة.

وذكرت الدكتورة نادرة ناصيف أن مملكة الجبل الاصفر مهمتها جمع الكثير من المشردين وعديمي الجنسية في العالم العربي والإسلامي، ولذلك لإنهاء معاناتهم، بدلاً من الموت إما في الجبال أو في البحر اثناء الهجرة، وهو ما فتح تساؤلات كثيرة لدى العرب والمسلمين عن شروط الحصول على جنسية دولة الجبل الأصفر، وسط شكوك في اهداف من يقف وراء المملكة وإمكانية نجاحها بالاعتراف بها دولياً.

اقرا ايضا: حقيقة مملكة الجبل الاصفر بين الاسطورة وأرضا لقيطة وملكا منتظر ..بالتفاصيل

وعلى الرغم من أن الإعلان عن قيام مملكة الجبل الاصفر ظل حبيس مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنه أثار مخاوف وتساؤلات حول أهدافه وعلاقته بالأمن القومي لدول المنطقة.

وعلى الرغم من الاعلان الغامض إلا أن البعض دعا للتعامل معه بجدية مطلقة والعمل على انجاح الفكرة، غير أن كثير من المغردين ونشطاء السوشال ميديا قللوا من أهمية الإعلان وتناولوه بشيء من السخرية.

يشار إلى أن نظرية المؤامرة كانت ولازالت حاضرة بقوة في تفسيرات المغردين للحدث، إذ رأوا أنها "خطوة جديدة تمهيدا صفقة القرن وإنشاء دولة جديدة لمهجرين الفلسطينيين واللاجئين في العالم العربي".

 

 

 وكان لافتاً نشر الدكتورة نادرة ناصيف أمس الاثنين عبر صفحتها على تويتر الاعلان عن البدء باستقبال طلبات الراغبين بالمواطنة في المملكة مشيرة إلى ان التقديم الرسمي يكون من خلال المنصة الإلكترونية خلال أيام.

وذكرت نادرة ناصيف بالسابق أن الحصول على جنسية مملكة الجبل الأصفر يقتصر فقط على الأشخاص المتضررين من الحروب والمشاكل السياسية مثل اللاجئين من دولة سوريا الشقيقة أو الدول التي عانت من مجاعات وكوارث طبيعية تسببت في الهجرة والبحث عن ملاذ آمن للاستقرار واستمرارية الحياة.

لكن بالطبع لن يكون التجنيس مفتوح بشكل كامل لكل المتقدمين، بل سيتضمن بعض الشروط الصارمة لإقامة دولة نظامية تحل مشكلة سياسية حول العالم أجمع من الدول العربية والاوروبية، وفقاً لنادرة ناصيف.

ومن المقرر حسب ناصيف ان تبدأ دائرة الاحوال المدنية باستقبال طلبات اللجوء والراغبين بالحصول على المواطنة في المملكة العربية السعودية خلال الأيام القادمة وفقاً لما اعلنته نادرة ناصيف التي نصبت نفسها رئيس وزراء المملكة.