كوريا الشمالية تطلق صاروخين ضد اليابان والأخيرة تتوعد بالرد

أجرت كوريا الشمالية فجر اليوم، تجربة صاروخية جديدة، وأطلقت صاروخين بالستيين قصيري المدى وصل أحدهما إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان.

وتأتي هذه التجربة بعد إعلان بيونغ يانغ عن نيتها عقد واستئناف  المحادثات النووية مع واشنطن.

وأعلنت رئاسة الأركان الكورية الجنوبية في بيان لها إن: "كوريا الشمالية أطلقت صباح اليوم مقذوفين مجهولين من وونسان باتجاه بحر الشرق".

وقالت: "جيشنا يراقب الوضع لرصد ما إذا كانت ستحصل عمليات إطلاق إضافية وهو يحافظ على وضعية التأهّب".

فيما قال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوجا:" إن كوريا الشمالية أطلقت مقذوفين سقط أحدهما على ما يبدو في المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان، وأنه لم ترد تقارير بعد عن أي تأثير على طائرات أو سفن قريبة".

وأشار المتحدث الياباني، إلى أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي سيرأس اجتماعاً لمجلس الأمن القومي لتقرير كيفية الرد على إطلاق النار.

وذكر آبي للصحافيين، تعليقاً على الحادثة أن: "إطلاق صواريخ بالستية ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي ونحن نحتجّ عليه بشدة وندينه".

وتأتي هذه التجربة، بعد أن كانت كوريا الشمالية، قد أعلنت في سبتمبر الماضي، عن، نجاح اختبار "راجمة صواريخ ضخمة".