40 مليون دولار لمسنة امريكية أصيبت بسرطان غريب بعد استخدام بودرة جونسون

الزمت هيئة المحلفين شركة جونسون آند جونسون بتعويض مواطنة امريكية مبلغ 40.3 مليون دولار بعد ان اصيبت السيدة بمرض السرطان بسبب مادة الإسبستوس الموجودة في بودرة الشركة، وفقاً لتقرير نشره موقع ديلي ميل البريطاني.

وذكر التقرير أن هيئة طبية شخصت سيدة امريكية تدعى نانسى كابيبى (71 عاماً) بسرطان مميت، وفى عام 2017 خضعت لعملية جراحية وعلاج كيميائى وأشعة وعلاج مناعى، مشيرين إلى ان السبب الدقيق لورم الظهارة المتوسطة غير واضح، وهو نابع من طفرات الحمض النووى، غير أنهم اشاروا إلا ألادلة تشير إلى مادة الأسبستوس الموجودة في بوردة جونسون يمكن أن يودع فى الرئتين، ويفسد المادة الوراثية فى الخلايا مما يغذى ويطور السرطان.

يشار إلى ان منظمة الصحة العالمية تعتبر الأسبستوس مادة مسرطنة معروفة تسبب سرطان الرئة والحنجرة وسرطان المبيض وكذلك ورم الظهارة المتوسطة، وتلك المادة موجودة في الكثير من التركيبات العلاجية لكن بنسب منخفضة.

وورم الظهارة المتوسطة هو سرطان نادر يصيب 3000 شخص سنويًا، ويمثل أقل من 0.3% من جميع تشخيصات السرطان فى الولايات المتحدة.

وذكر التقرير أن هناك أكثر من 14 الف  دعوى قضائية من قبل امريكيين تزعم أن مسحوق الأطفال جونسون آند جونسون تسبب بسرطان المبيض وورم الظهارة المتوسطة، ما ادى الى انخفاض مبيعات الشركة في ظل الشبهات المثارة حولها.