عودة رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى الأرض والإمارات تتجهز لاستقباله

تستعد الإمارات لعودة رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى الأرض على قدمٍ وساق، إلى جانب ذلك، قام مسؤولو الفضاء بحجز طائرات هليكوبتر وفريق من المسعفين لمرافقته وطاقمه إلى مكان آمن والعناية بهم على أعلى مستوى.

ومن المقرر أن يعود المنصوري إلى الأرض اليوم، عبر المركبة الفضائية سويوز MS-12 مع رائد فضاء ناسا نيك لاهاي و الرائد الروسي أليكسي أوفشينين . حيث ستتم عملية انفصال المركبة و مغادرتها المحطة الفضائية الدولية  بين الساعة 10:30 صباحاً و 11 صباحاً بتوقيت الإمارات. ومن المتوقع أن تهبط المركبة الفضائية على الأرض في محطة زيزكازان في جمهورية كازاخستان في تمام الساعة 2:59 مساءً.

وأمضى الطيار المقاتل العسكري السابق  والبالغ من العمر 35 عاماً، ثمانية أيام في محطة الفضاء الدولية، حيث أجرى تجارب علمية مهمة تتعلق بجسم الإنسان، وأجرى مكالمات فيديو تعليمية مع تلاميذ المدارس والجمهور طوال مهمته الفضائية.

توجه مسؤولون من مركز محمد بن راشد للفضاء (MBRSC) إلى موقع الهبوط هذا الصباح على متن مروحية ويعيدون المنصوري إلى مطار كاراجاندا. وبعد ذلك، سيتوجهون إلى موسكو لمدة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام لإجراء فحوصات طبية قبل العودة إلى الإمارات لحضور حفل عودة كبير أعد للمنصوري والإمارات احتفالاً بهذا الإنجاز الوطني الكبير.

أكد سالم المري، رئيس برنامج رواد الفضاء الإماراتي في (MBRSC) ، لصحيفة الخليج تايمز أن الطقس في الهبوط يبدو جيداً لهذا الحدث وأنهم كانوا على اتصال مع المنصوري لعدة مرات كل يوم منذ وصوله إلى محطة الفضاء الدولية.

وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها عربي في محطة الفضاء الدولية، وسوف تساعد عودته المأمونة علماء الإمارات في دراسة المزيد عن علم الوراثة العربية، والتي يمكن أن تساعدهم على البحث عن علاج للأمراض السائدة في هذه المنطقة.