تركيا تهدد واشنطن في حل تعثر مشروع المنطقة الآمنة شمال سوريا

هدد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار نظيره الأمريكي مارك إسبر، بإنهاء العمل مع الولايات المتحدة في حال تعثر انشاء منطقة آمنة شمال سوريا تمهيدًا لعودة السوريين إلى بلادهم.

أكد آكار على ضرورة إقامة منطقة آمنة أي ممر سلام خال من الأسلحة الثقيلة والإرهابيين على طول الحدود بعمق 30 كيلومترا شرقي الفرات.

وجاء ذلك وفقًا لبيان وزارة الدفاع التركية التي أكدت أن آكار أجرى اتصالًا هاتفيا مع نظيره الامريكي إسبر وجدد فيه الجانب التركي التشديد على ضرورة انشاء ممر أمن.

وقال أكار لإسبر، حسب البيان: "هذا العمل سينتهي في حال حدوث أي تعثر أو مماطلة، ونحن مصممون جدا على ذلك".   

وطالب وزير الدفاع التركي نظيره الأمريكي بوقف الولايات المتحدة دعم "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني"، داعيا واشنطن إلى وقف إمدادها بالسلاح والذخيرة.