رائد الفضاء الإماراتي المنصوري: طموح الشيخ محمد بن زايد تحقق (صور+فيديو)

قال رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري، إن مهمته التاريخية كانت "البداية فقط" لبرنامج الفضاء في البلاد، وذلك في مؤتمر صحفي أقيم بعد فترةٍ وجيزة من عودته إلى الأرض، بعد إقامته التي استمرت ثمانية أيام في محطة الفضاء الدولية (ISS).

وغادر الرائد المنصوري محطة الفضاء الدولية في الساعة 11.37 صباح أمس قبل أن يهبط في 3.59 مساءً في منطقة نائية من كازاخستان.

وأضاف: أنه قد تم تخليد مكانه في التاريخ، تعهد بأن الرحلة لن تتوقف عند هذا الحد.

وتابع المنصوري: "هذه المهمة ليست سوى البداية لدولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي"، معرباً عن أمله في أن يعود عدة مرات للوفاء بالوعد الذي قطعه الشيخ محمد بن راشد، حاكم دبي في ازدهار المجال الفضائي والإيفاء بطموحات الشيخ زايد.

كتمت الأمة الإماراتية أنفاسها، إلى جانب المنطقة بأسرها، حينما غادرت كبسولة التي تحمل الرائد المنصوري من المحطة الفضائية وأصابت الأرض بسرعة 17500 كم / ساعة، قبل دخول الغلاف الجوي للكوكب متحولةً إلى كرة مسرعة من النيران نحو الأرض، وخلال إقامته في المحطة الفضائية الدولية، كان يدور حول الأرض 128 مرةً في رحلةٍ تقارب 5 ملايين كيلومتر.

وأكد المنصوري أن الإمارات لن تضطر إلى الانتظار لفترة طويلة قبل أن يكون لديها رائد فضاء آخر في الفضاء.

 وغرد الرائد المنصوري قبل مغادرته محطة الفضاء الدولية صباح أمس قائلاً: "لم ننتهي بعد، ولن نكف عن التقدم على الإطلاق أشعر بالخوف والكبرياء، وسأعود للأرض محققاً طموح الشيخ زايد".

كما تحدث المنصوري عن "إعادة عصر ذهبي من رواد الفضاء العرب".

وتدافع القادة الإماراتيين من أبناء زايد لاستقباله، وكان الشيخ محمد بن راشد من بين أول المهنئين له.

 وغرد حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد على تويتر قائلاً: "نحن فخورون بإنجازك  وبالمعرفة والخبرات التي اكتسبناها خلال رحلتك، لقد وسعنا آفاق أجيالنا المقبلة في الفضاء".

وكان الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في غاية الثناء على الرائد المنصوري.

و قال بن زايد في تغريدة له: "الحمد لله على عودة هزاع المنصوري إلى الأرض بأمان، بعد زيارة محطة الفضاء الدولية، تهانينا لشعب الإمارات على هذا الإنجاز التاريخي، سوف يحقق أبناء زايد طموحنا للوصول إلى المريخ في المستقبل".

كما أشاد الشيخ حمدان بن محمد ولي عهد دبي بنجاح الرائد المنصوري قائلاً: "هذه المهمة كانت نقطة الانطلاق في خطواتنا نحو المستقبل".

وأضاف الشيخ حمدان أن نجاح المشروع سيضمن التقدم والازدهار لشعب الإمارات العربية المتحدة، وكذلك للمنطقة بأسرها.

كما كان الطيار المقاتل السابق الرائد المنصوري العربي الثالث في الفضاء، والأول منذ أكثر من 20 عاماً، وأثناء وجوده في الفضاء، أجرى عدداً من التجارب، مما أدى إلى توقع العديد من المراقبين أنه سيلهم جيلاً جديداً من العلماء.

وقال يوسف الشيباني، المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء: "إن نجاح هذه المهمة يؤكد قدرتنا على تحويل أحلامنا إلى حقيقة واقعة، وإنه يثبت أيضاً أننا قادرون على إحياء الحضارة العربية، ونعتقد أنه لا توجد حدود لطموحات وتطلعات الإماراتيين".