"لا حل له".. الكشف عن الأسلوب الفلسطيني الجديد الذي يرعب الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه

كشفت صحيفة إسرائيلية، عن الأسلوب الذي يرعب حكومة ومستوطنين كيان الاحتلال الإسرائيلي، ولا يجدون له حلاً.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست": إن العمليات الفردية التي ينفذها مواطنون فلسطينيون ضد جنود إسرائيليين ومستوطنين، ترعب الحكومة".

وأضافت: " أن العمليات الفردية التي لا تنفذ باسم منظمات أو حركات  فلسطينية محددة، ودون خلايا تديرها وتخطط لها، يصعب وقفها والسيطرة عليها". متابعة: " أن الشارع الإسرائيلي، يشعر بالذعر إزاء ذلك".

وكانت تقارير إعلامية، قد رصدت مؤخرا جميع الهجمات التي نفذها فلسطينيون، وخلصت إلى أن أغلبها يتم تنفيذها بشكلٍ عشوائي حيث غتنم منفذوها فرصا معينة بدل أن يخططوا بعناية قبل المهاجمة.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست": "أنه خلال العام الماضي كانت هنالك 84 عملية طعن، و57 محاولة طعن، و31 حادثة دهس، إلى جانب 20 عملية إطلاق نار و4 تفجيرات".

كذلك تشير الصحيفة إلى أن الأدوات المستخدمة في العلمليات ليست عسكرية ومخصصة لذلك، مثلاً استخدام سكاكين المطبخ، والسيارات للدهس، هذا أسلوب لا يمكن التنبأ به.