ترامب يعلق على سحب قواته من شمال سوريا.. بماذا وصف الحرب

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الحرب التي يخوضها الجيش الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط خاصة داخل أراضي الدولة السورية لإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد بالحرب "السخيفة" التي لا نهاية لها.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات على صفحة تويتر: "حان الوقت لإعادة الجنود الأمريكيين والخروج من هذه الحروب السخيفة التي لا نهاية لها وكثير منها قبلية".

وأضاف: "كان من المفترض أن تبقي الولايات المتحدة في سوريا مدة 30 يوما فقط، لكننا بقينا، وتعمقنا في المعارك دون هدف واضح في الأفق ولمدة سنوات عدة"، مشيرًا إلى مقاتلو داعش كانوا ينتشرون بكثافة في المنطقة، لكن بعد وصول جيشنا هزمنا "داعش" بنسبة 100%، بما في ذلك اعتقال الآلاف من مقاتليهم وأغلبهم من أوروبا".

وفيما يتعلق بالأكراد قال الرئيس ترامب "الأكراد حاربوا معنا، لكننا دفعنا مبالغ مالية هائلة وزودناهم بالمعدات ليفعلوا ذلك"، لكنهم يحاربون تركيا منذ عقود، وأنا علقت في هذه الحرب لنحو 3 سنوات، لكن حان الوقت لنخرج من هذه الحروب السخيفة التي لا تنتهي، وأن نعيد جنودنا إلى الوطن".

وأكد ترامب أن الجيش الامريكي سيحارب فقط في المكان الذي يحقق المصالح لبلاده والفوز فقط.

وتابع الرئيس الأميركي "على تركيا وأوروبا وسوريا وإيران والعراق وروسيا والأكراد العمل لتسوية الوضع، وتحديد ماذا سيفعلون بمقاتلي تنظيم داعش المعتقلين جوارهم"، وأردف "جميعهم يكرهون داعش، ويعتبرونه عدوا منذ سنوات، ونحن هنا على بعد 7000 ميل، سنسحق داعش إذا اقتربوا منا!".

وكان البيت الأبيض أعلن فجر اليوم الاثنين، قراره بسحب قواته من المنطقة الحدودية بين سوريا وتركيا وأكد عدم دعم بلاده لتركيا في عمليتها في شمال سوريا وجاء ذلك بعد محادثات هاتفية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.