برزاني يلتقي وزير الخارجية الروسي لمناقشة التطورات الإقليمية

التقى مسعود البرزاني، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، بوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الاثنين في أربيل، حيث رافق وفد وزير الخارجية، مساعد وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوجدانوف، والسفير الروسي في العراق، مكسيم ماكسيموف، ونائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية الروسية، ألكسندر كينشاك، وعددٌ آخر من المسؤولين الروس.

وأشاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالعلاقات التاريخية بين إقليم كردستان وروسيا، لا سيما من خلال الزعيم الكردي الشهير، الملا مصطفى البرزاني، ورحب بتعزيز العلاقات الثنائية بين بلاده و إقليم كردستان.

وعبر كبير الدبلوماسيين الروس عن دعمه للتقدم الإيجابي الملحوظ بين أربيل وبغداد في حل القضايا العالقة، مشيراً إلى أنه بعد هزيمة الدولة الإسلامية، كان الحوار البناء بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الفيدرالية العراقية هو الطريق الصحيح للتقدم والازدهار في المنطقة.

ورحب البرزاني بتعليقات الوزير، مؤكداً أن تحسين العلاقات بين أربيل و بغداد سيساعد على ضمان الاستقرار في المنطقة . كما ناقش التطورات الجارية في سوريا، حيث نقل البارزاني مخاوفه بشأن مستقبل الأكراد السوريين وحث روسيا على لعب دور نشط وبارز في منع تدهور الوضع أكثر من ذلك.

وأكد أنه لا تزال العلاقات بين أربيل وموسكو تشكل أولويةً بالنسبة لإقليم كوردستان، ووقع الاتحاد الكردستاني لغرف التجارة والصناعة مذكرة تفاهم في منتصف سبتمبر لتطوير التجارة وجذب الاستثمارات الروسية في إقليم كردستان.