ماهي أبرز الأماكن التي يمكنك زيارتها في السعودية مع بدء السياحة بإشرف محمد بن سلمان ؟

أثار قرار المملكة العربية السعودية الأخير بفتح أبوابها أمام السياح الأجانب موجةً من الإثارة المعتدلة في صناعة السفر والسياحة، والسعودية دولةٌ واسعة ومنغلقة إلى حدٍ كبير حتى الآن لتكون لها خبرة كبيرة في هذا المجال.

إذاً، ما الذي يوجد بالضبط في المملكة العربية السعودية؟ لماذا يتعين عليك التفكير في زيارتها من الأساس؟، في الواقع إنها بالكاد وجهة سياحية مثل جنوب شرق آسيا، فهي ذات مناخ حار للغاية لمدة ثمانية أشهر من العام، ولا توجد حرية سياسية، ولا حرية التعبير، ولا يسمح فيها بشرب الكحول، والاختلاط بين الجنسين قليل للغاية، مثلها مثل العديد من البلدان الأخرى في الشرق الأوسط، كما أن لها سجل مليء بالانتقادات في مجال حقوق الإنسان.

حسناً، إن أول ما يجب ملاحظته هو أن المملكة العربية السعودية أكثر تنوعاً طبيعياً، ومليئة بالمناظر الطبيعية مما تتخيل.

فعلى الرغم من أن الجزء الأكبر من البلاد جغرافياً يتكون من صحراء قاحلة، ولكن هناك الجبال المرتفعة، التي تغطيها أشجار العرعر، على ارتفاع 3000 متر في منطقة عسير في الجنوب الغربي، وهناك الشعاب المرجانية في البحر الأحمر، كذلك واحة نخيل التمر في الهفوف وشوارعها الخلفية المتعرجة وأسواق التوابل في جدة.

وكنت محظوظاً بما فيه الكفاية للسفر في أنحاء كثيرة من البلاد معظم السنوات منذ أواخر الثمانينيات، وغالباً ما يُضحك السعوديون بأنني رأيت الكثير من الأشياء مما لديهم في بلادهم، لذلك أقدم لكم قائمةً مختصرة بأماكني المفضلة التي يجب زيارتها في المملكة العربية السعودية.

جدة:
كان هذا الميناء التجاري المحموم على البحر الأحمر، العاصمة السعودية حتى عام 1982، قبل أن تتغير العاصمة لتصبح الرياض، مدينة جدة اليوم هي بوتقة انصهار ثقافية غنية وتشمل جميع أعراق وأجناس سكان المنطقة المحيطة بالبحر الأحمر.

إنها مدينة دافئة ومفتوحة في الهواء الطلق حيث يجلس المصريون على طاولات المقاهي ويدخنون الشيشة ويلعبون الطاولة تحت أنوار الشوارع، وتجد الخياطين اليمنيين يجلسون في أرجاء متاجر الملابس ويعملون في وقت متأخر من الليل بينما تقوم نساء صوماليات وإريتريات وجيبوتيات ببيع التوابل في سوق الشارع، وفي الشوارع الخلفية المرصوفة بالحصى في الحي القديم، والمعروفة باسم البلد، ليس غريباً أن نسمع لغة المرتفعات الإثيوبية تختلط بالعربية والهندية.

جدة هي أيضا بوابة مكة المكرمة والمدينة المنورة للمسلمين، حيث يقوم أكثر من مليوني بالحج في كل عام عابرين من خلالها، علاوةً على ذلك، يمكنك الاستجمام على شواطئها، حيث توجد منتجعات شاطئية وفرص غوص كثيرة، على الرغم من أن العديد من الشعاب المرجانية البحرية قد دمرت في السنوات الأخيرة.

جبال عسير:
هناك مغتربون عاشوا في المملكة العربية السعودية لأكثر من عقد من الزمان، لكنهم لم يزروا هذه الجبال الرائعة الواقعة في أقصى الركن الجنوبي الغربي من البلاد، بالقرب من الحدود مع اليمنن فهم حقاً يخسرون الكثير كونهم لم يزوروا هذه الجبال الساحرة، حيث يمكن أن تكون المناظر الطبيعية خضراء يانعة، حتى في فصل الصيف، ورأيتُ غابة العرعر تتحول إلى اللون الأبيض بعد عاصفة قوية في أحد المرات التي زرتها فيها.

ويعيش في الجبال ما يقدر بنحو 500000 من قردة بابون هامادرياس البرية والتي يطلقون عليها قردة "رباح المقدس"، إلى جانب الجواميس والأبقار، والنسور، والسحالي السحرية الزرقاء الرائعة، كما تنتشر المناظر الطبيعية بأبراج حجارة البازلت، وهو إرث من القتال القبلي الذي كان يحدث في هذا المكان منذ قرن من الزمان.

في السنوات الأخيرة، تم افتتاح المنطقة للسياحة الداخلية، مع وجود التلفريك الذي ينحدر من المرتفعات الشاهقة إلى قرية على التلال الخلابة التي تسمى بمحافظة رجال ألمع.

وهناك وادٍ يُدعى وادي حبالة، سمي على اسم الحبل الذي اعتاد على إنزال المعدات للقرويين الذين عاشوا على سفوحه، حيث توجد مناظر خلابة على التلال الجبلية الضبابية التي تنحدر باتجاه البحر الأحمر.

مدائن صالح:
تعد الآثار النبطية القديمة في أقصى الشمال الغربي من البلاد رائعة، ليس فقط لمنحوتاتهم المحفوظة التي تذكرنا بمدينة الـ "بترا" في الأردن، ولكن أيضاً بسبب البيئة الصحراوية الصارخة والجميلة.

هذه هي الحجاز، الحافة الغربية التاريخية لشبه الجزيرة العربية، حيث حارب تي. لورنس الجيش التركي في الثورة العربية عام 1917، وحيث لا يزال من الممكن رؤية بقايا سكة حديد الحجاز القديمة.

على مدى سنوات، ظلت السلطات السعودية هادئة ومتكتمة إلى حد بعيد بشأن مدائن صالح، لأن الأصوليين الدينيين المتشددين لم يكونوا حريصين على الترويج لشيء يرجع إلى حضارة ما قبل الإسلام، والمعروفة باللغة العربية باسم "عصر الجاهلية".

 ووفقاً لخطة ترويج السياحة الجديدة التي تبلغ تكلفتها مليارات الدولارات، سيكون لمدائن صالح مكاناً كبيراً على خريطة الترويج السياحية بكل تأكيد.

الهفوف:
تغطي واحة نخيل الهفوف مساحةً شاسعة من شرق المملكة العربية السعودية، ويُقال إنها الأكبر من نوعها في العالم، وهي واحة مليئة بأشجار النخيل الخضراء العالية والمورقة ومليئة بجداول المياه الجميلة والحدائق المنظمة.

و لكن ما يلفت الأنظار بشكل قويٍ هنا هو مجمع الكهوف الشبحي داخل جبل القارة، الذي تم تسجيله في عام 2018 كموقع تراثي من قبل اليونسكو.

حيث تتطلب الكهوف الطبيعية، المنحوتة طبيعياً بفعل تآكل الرياح والماء، قليلاً من التسلق للوصول إليها ومشاهدتها، ولكنها تستحق الجهد المبذول بلا شك، خاصةً لأنها أكثر برودة بكثير من الحرارة الخارجية.

تحذير:
السعوديون في الغالب، يرحبون بالزائرين الأجانب، لكن هذا الانفتاح الجديد لا يأتي دون مخاطر بكل تأكيد، حيث تتواصل حضارتان مختلفتان تماماً، الغرب الليبرالي المنفتح والسعوديون المحافظون والمتمسكين بعاداتهم ودينهم، لذلك ستكون هناك دائماً فرصةٌ لحصول سوء فهم أو ارتكاب جريمة ما.

ولا يجب تصوير النساء في الأماكن العامة، حيث يمكن أن يكون الأزواج السعوديون غيورين جداً ومدافعين بشكل عنيف عن زوجاتهم، بينما خارج المدن الرئيسية في الرياض وجدة والمنطقة الشرقية، لم يسبق للعديد من السكان المحليين أن اتصلوا بالغربيين وقد يكونوا مشبوهين وغير مرحب بهم بشكل منفتح كما في المدن الرئيسية، خاصةً عند إخراج الكاميرات والهواتف في الأماكن العامة، لذلك كن حذراً إن كنت تزور مناطقهم واطلب دائماً إذن أحدهم قبل تصوير أي شيء في الأماكن العامة.

كيفية زيارة السعودية:

  • يمكن الحصول على التأشيرات عبر الإنترنت لمواطني 49 دولة.
  • لا يُطلب من النساء سوى ارتداء ملابس "متواضعة" ولا يلزمهن بارتداء الحجاب.
  • يمكن للأزواج غير المتزوجين الآن مشاركة غرف الفنادق، وكسر أحد المحرمات القديمة (الاختلاط)في هذا المجتمع الإسلامي المحافظ دينياً.

هل زيارة السعودية أمر آمن؟

ليست هذه هي المرة الأولى التي تبذل فيها المملكة العربية السعودية جهوداً كبيرة لجذب السياح، حيث كانت آخر مرة لها في عام 2000، عندما استأجرت مدربين من جبال الألب الفرنسية من شامونيكس لقضاء عطلات تسلق الجبال والقفز بالمظلات في السعودية.

لكن الخطط الكبرى لتوسيع هذه الصناعة الناشئة توقفت في العام التالي بعد هجمات 11 سبتمبر الإرهابية التي نفذت في الولايات المتحدة، ومنذ ذلك الحين خاضت البلاد لهزيمة وتمرد من قبل تنظيم القاعدة في منتصف العقد الأول من القرن الحالي وتحاول حالياً تخليص نفسها من حرب في اليمن المجاورة بعدما شهدت ضربات صاروخية عابرة للحدود مؤخراً.

على الرغم من ذلك، فإن البلاد آمنة إلى حد كبير مع الحد الأدنى من الجريمة والعنف، على الرغم من أنك إذا كنت مواطناً بريطانياً، ومن الأفضل دائماً التحقق من نصائح السفر الخاصة بوزارة الخارجية.

اقرا ايضا: آلية الحصول على التأشيرة السياحية السعودية بشكل كامل ومفصل

اقرأ ايضا: بإشراف محمد بن سلمان.. السعودية تعلن عن جميع تفاصيل برنامج التأشيرة السياحية في المملكة