بعد انباء عن تحركات للجيش السوري

انقرة تعلن بشكل رسمي مواجهة الجيش السوري حال دخوله الشمال السوري

علقت انقرة على انباء تحرك قوات الجيش السوري لمواجهة العملية العسكرية التركية ضد الفصائل الكردية في تلك المنطقة، قائلة "إن القوات التركية ستقاوم الجيش السوري حال دخلت تلك القوات الى شمال شرق سوريا".

وقال ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي في تصريحات صحفية لوكالة سبوتنيك الروسية  إن "الجيش السوري لم يكن باستطاعته محاربة التنظيم الإرهابي (وحدات حماية الشعب) الذي يسعى إلى تقسيم الأراضي السورية  الآن يبدي استعداده لمحاربة الجيش التركي (..) إن كان قادراً على ذلك فليتفضل".

والمح اقطاي إلى امكانية اندلاع اشتباكات بين الجيشين السوري والتركي قائلاً "إذا حاول الجيش السوري مقاومة ما تفعله تركيا شمال شرق سوريا والوقوف أمامه، فمن الممكن أن تندلع اشتباكات بين الجيشين"، على حد قوله

وتساءل اقطاي، إذا كان بمقدور الجيش السوري الدخول وتحقيق الأمن شمال شرق سوريا فلماذا انتظر حتى الآن؟ لماذا يحاولون الدخول إلى شمال شرق سوريا بعد دخول الجيش التركي إليها خلال مواجهته للإرهابيين؟!"، مضيفاً  "ليس لدى الجيش السوري القوة، كما ليس لديه ما يفعله في شمال شرق سوريا، فإذا دخلوا شمال شرق سوريا من سيحاربون هناك؟ هل سيقاومون ضد القوات الأميركية أم ضد كيان حزب العمال الكردستاني/وحدات حماية الشعب".

واعتبر مستشار الرئيس التركي أن الانباء التي تتحدث عن وجود اتفاق ضمني بين القوات السورية ووحدات حماية الشعب الكردية في الاتفاق ضد القوات التركية مؤشر عداوة ضد تركيا.