مجلة أمريكية: واشنطن سلمت منبح للجيش السوري والعسكريين الروس

كشفت مجلة أمريكية، أن انسحاب القوات الأمريكية، من مدينة منبج السورية، قدم هدية للجيش السوري والعسكريين الروس، في الانتشار هناك.

وقالت  مجلة، "نيوزويك" الأمريكية في تقريرٍ لها: "  القوات الأمريكية التي بدأت أمس بالانسحاب من مدينة منبج السورية، تساعد العسكريين الروسي في الانتشار هناك في ظل محاولة تركية للسيطرة على المنطقة".

وأضافـت نقلاً عن مصادر رفيعة: " كان مقررا للقوات الأمريكية مغادرة منبج في غضون 24 ساعة".

وتابعت: " كون الجنود الأمريكيين، أمضوا في منبج فترة طويلة، ساعدوا العسكريين الروس في التنقل بسرعة في مناطق غير آمنة سابقا".

ولفتت إلى ان هذه الخطوة: "في الأساس عملية تسليم".

وأشارت إلى أنها عملية خروج سريعة، لا تفترض تحضيرات مطولة: "والتحدي هو الخروج بإعداد أكبر قدر ممكن من المعدات الخاصة بنا مع تدمير أي معدات حساسة لا يمكن نقلها".

ودخل الجيش السوري أمس، مدينة منبج السورية التي كانت تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بعد تفاهمات بين الجانبين قضت بانتشار الجيش السوري في مدن وبلدات حدودية تسيطر عليها "قسد"، وذلك لصد العدوان التركي.