هواوي ترحب بقرار الحكومة الألمانية الذي يتحدى أمريكا

ذكرت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا، أنها ترحب بالخطوة التي اتخذتها الحكومة الألمانية لإيجاد أرضية متكافئة ومشتركة لبائعي شبكات الجيل الخامس، حسبما أفادت وكالة أنباء شينخوا الصينية.

ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام الألمانية، أصدرت برلين يوم الثلاثاء الماضي، قواعد خاصة بالبناء والتشغيل الآمنين لشبكات الاتصالات في البلاد والتي لا تحظر شركة هواوي، الشركة الرائدة عالمياً في توفير معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية  والهواتف الذكية.

يُنظر إلى خطوة برلين على أنها حملة خافتة وتقلل من تأثير حملة حكومة الولايات المتحدة التي تريد من حلفائها أن يبتعدوا عن شبكات الجيل الخامس من الاتصالات السلكية واللاسلكية.

وعلى الرغم من عدم إظهار أي دليل على وجود أي خطأ من قبل شركة هواوي، إلا أن الولايات المتحدة قد هددت حلفائها بتقليل تبادل المعلومات الاستخباراتية إذا سمحت لشركة هواوي العمل ضمن شبكاتها أو بنائها لها. لكن تطور يوم الثلاثاء في أكبر اقتصاد في أوروبا يظهر أن ضغط واشنطن قد لا يعمل بشكل جيد على جميع الدول.

أشادت شركة هواوي في بيان لها بـالنهج القائم على الواقع والمعايير في برلين، قائلةً إنه ذو أهمية مثالية لمواجهة تحديات الأمن السيبراني العالمية. مضيفاً: " تسييس الأمن السيبراني لن يؤدي إلا إلى عرقلة تطوير التكنولوجيا والتقدم الاجتماعي في حين أنك بتلك الطريقة لن تفعل شيئاً للتصدي للتحديات الأمنية التي تواجهها جميع البلدان".

تفتخر عملاق التكنولوجيا الصينية بسجل أمان قوي مدته 30 عاماً، والذي يتضمن العمل مع 45 من أفضل 50 شركة اتصالات في العالم لسنوات.

وتابع بيان هواو: " كعضو في العديد من مؤسسات معايير الجيل الخامس العالمية، شاركت هواوي بعمق في أمان شبكة الجيل الخامس منذ بدايات انطلاقتها، وتأكدت من أن الأمن السيبراني مدمج في ممارسات تطوير الشبكات ونشرها".