أردوغان يهدد بـ"سحق رؤوس المقاتلين الأكراد" ويتحدث عن انتشار الجيش السوري

هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بـ"سحق رؤوس المقاتيلن الاكراد" حال عدم إلتزامهم بشروط الهدنة،  مشيراً إلى أنه ينوب مناقشة انتشار الجيش السوري في شمال شرق سوريا، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال أردوغان، خلال كلمة ألقاها: " قواتنا  مستعدة لاستئناف عمليتها العسكرية شمال شرق سوريا إذا لم ينسحب المقاتلون الأكراد من المنطقة في المدة المحددة". مشيراً إلى أن "تركيا لم تتراجع عن الشروط التي وضعتها منذ البداية"عندما أطلقت عملية "نبع السلام" العسكرية".

وأضاف: " أبلغت الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأن القوات التركية ستستأنف عمليتها حال عدم انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية. خلال مدة 120 ساعة، المنصوص عليها في الاتفاق التركي الأمريكي بشأن وقف إطلاق النار في المنطقة.

وتابع: "في حال عدم الوفاء بالتعهدات المقدمة لبلادنا، لن ننتظر كما في السابق، وسنواصل العملية بمجرد انتهاء المهلة المحددة". مكملاً: "تركيا تعرضت مع الأسف لشتى أنواع التصرفات البشعة خلال 9 أيام الأخيرة، وقد اكتشفنا حقيقة الأطراف بسبب سقوط الأقنعة التي كانت على الوجوه".

وحول انتشار الجيش السوري، قال: سننفذ خطتنا الخاصة حال عدم التوصل لاتفاق مع بوتين حول انتشار الجيش السوري شمال شرق البلاد".وقال: أنوي مناقشة هذا الموضوع مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، خلال الزيارة التي ينوي القيام بها إلى روسيا، يوم 22 أكتوبر".