الامن يكشف معلومات مهمة في قضية قتل الفتى محمود البنا على يد محمود راجح

لا تزال قضية مقتل الفتى محمود البنا شهيد الشهامة الذي قتل على يد القاتل محمود راجح بينما كان يحاول تخليص فتاة من حادثة تحرش في أحد الاحياء المصرية.

ولا تزال الحادثة تثير الرأي العام العربي والمصري على وجه الخصوص، حيث دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاجاً يطالب بإعدام القاتل محمد راجح الذي قتل محمود البنا غدراً.

في السياق، قال مصدر امني مصري "إن بعض الجهات تحاول التشويش على القضية من خلال افتعال سلسلة من الاكاذيب حول القضية".

ومؤخراً كشفت الاجهزة الامنية المصرية حقيقة محادثة واتس مفبركة، بين شخص ادعى بأنه جد المتهم الرئيسي "محمد راجح" في واقعة قتل الطالب محمود البنا، بمركز تلا بالمنوفية.

وتضمن نص المحادثة المفبركة أن الشخص الذى ادعى أنه جد المتهم "راجح"، يتحدث مع شخص آخر ادعى أنه "ضابط شرطة" فى مديرية أمن المنوفية، ويحاول تخليصه قدر الامكان من عقوبة الاعدام التي يطالب بها الشارع المصري.

وذكرت مصادر امنية مصرية أن الامن تمكن من التوصل إلى الشخص الذي عمد إلى فبركة الرسائل، مشيرين إلى ان ينتمي لتنظيم الإخوان الإرهابي، وكان يهدف لزرع البلبلة في الشارع المصري من خلال تأليبه على الشرطة والجيش المصري.

وأعلنت وزارة الداخلية تفاصيل الواقعة على لسان المتهم (مفبرك رسائل الواتس اب) في فيديو مدته نحو 36 ثانية، وكشف عن تفاصيل تلك المحادثة المفبركة.

ويطالب المصريون بإنزال عقوبة الاعدام بحق محمود راجح قاتل شهيد الشهامة الفتى محمود البنا الذي حاول تخليص فتاة من التحرش من يد قاتله محمود راجح.