الفنانة هيفاء وهبي تلقن أحد متابعيها درسا قاسيا بعد انتقادها للرئيس عون

لقنت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي مساء اليوم الخميس أحد متابعيها على تويتر درسًا قاسيًا بعدما طلب منها عدم التعليق على خطاب الرئيس اللبناني ميشيل عون الذي وجهه للمتظاهرين.

ككل لبنانية عقبت سواء بالإيجاب أو بالسلب على خطاب الرئيس عون كان للفنانة هيفاء وهبي رأيها الخاص بها من الخطاب حيث قالت: "كنت متوقعة خطاب يضاهي أهمية الثورة، معليش دولة الرئيس 2 مليون نسمة 8ايام بالشارع واخر شي بتطلع بتقول كلمتين مقطشين تقطيش ما ذادوا شي غير تمسك الشعب بالثورة والتغيير اكتر واكتر!".

هذا التعقيب من الفنانة هيفاء وهبي والذي شهد اعجاب كبير من متابعيها تعرض للانتقاد ربما من شخص فقط علق المنتقد بالقول: "يقال له فخامة الرئيس مش دولة الرئيس، خليكي بالغناء والهز تبعك بعد ناقص تقولي ما عم لاقي شغل".

هذا التعليق المنافي لحرية الرأي والتعبير استفز الفنانة هيفاء وهبي ما دفعها للرد بسرعة فائقة حيث لقنته درسًا كبيرًا في احترام الرأي والرأي الاخر.

وقالت هيفاء ردًا عليه بالقول: سكّرلي تمّك، وإذا صعبة عليك تحترم حالك انقلع من عندي، رأيي وانا حرة عبر عنه، إلك عين تكتب هيك تويت بهيك ظروف؟ وعامل رتويت عندك عن الوجع وحرية التعبير؟ مشكلتك وطنية ولا شخصية معي انا؟ اختلفنا عكل شي واتفقنا عحب بلدنا وتأييدنا للثورة تركت كل شي وجيت تقلل مرجلة عندي انا! تفه!!".

رد الفنانة هيفاء وهبي على التعليق الجارح اعجب الكثير من متابعيها الذين أكدوا على حسها الوطني في الدفاع عن لبنان وثورته.