سكبوا عليها السولار واحرقوها.. الاعدام بحق مدير مدرسة و16 آخرين في قضية تحرش بفتاة

اصدرت محكمة في بنغلادش حكماً بإعدام مدير مدرسة دينية و16 آخرين، بعد ادانتهم بالضلوع في مقتل فتاة مراهقة، بسبب رفضها سحب شكوى تتهم فيها المدير بالتحرش الجنسي، ما اضطرهم لأحراق الفتاة في منطقة فيني جنوب شرق بنغلاديش.

وذكرت مصادر صحفية في بنغلادش أن المدانين صبوا الزيت والسولار على الفتاة نصرت جاهان (18 عاما) واحرقوها فوق سطح المدرسة في أبريل/نيسان الماضي.

وكشف الادعاء العام في بنغلادش أنَّ احراق الفتاة جاء بأوامر من المدبر لعملية القتل وهو مدير المدرسة الدينية.

وقال المدعي العام حافظ أحمد في تصريحات صحفية في اعقاب صدور حكم الاعدام بحق المدانين "الحكم يثبت أنه ليس هناك أحد فوق القانون"، مضيفاً "أن محامي الدفاع حاولوا اثبات أن الفتاة المراهقة اقدمت على الانتحار وأن المدانين ليس لهم أي علاقة بمقتلها".

ووفقاً لمحامي الدفاع فإن المدانين "سيقدمون طعونا جماعية أمام المحكمة العليا على الحكم"، في محاولة منهم للفرار من الاحكام.

يشار إلى ان مقتل الفتاة المراهقة أثار موجة غضب حادة في بنغلادش التي شهدت مظاهرات كبيرة طالبت بالقصاص من القتلة.