ما قصة الطائرة الإسرائيلية التي حطت في الرياض.. هل التقى نتنياهو محمد بن سلمان سراً؟!

هناك تكهنات بأن مسؤولاً صهيونياً بارزاً ، ربما رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، قد زار الرياض بعد الكشف عن أن طائرة خاصة من نوع تشالنجر 604 قد أقلعت من مدينة تل أبيب " تل الربيع المحتلة " و هبطت في العاصمة السعودية الرياض.

حيث قال تقرير صحفي لصحيفة جيروزاليم بوست إن رحلةً خاصة قد غادرت مطار بن غوريون الدولي ، و هبطت أولاً في العاصمة الأردنية عمان ثم في الرياض مساء الثلاثاء . حيث بقيت متوقفةً في الأردن لنحو دقيقتين قبل الإقلاع مرة أخرى و الهبوط في العاصمة السعودية ، و التي غادرت بعد أقل من ساعة بقليل .

وصلت الطائرة ، المملوكة و المسجلة في الولايات المتحدة ، إلى المملكة العربية السعودية في نفس الوقت الذي كان فيه وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير في الرياض . و تكهنت وسائل الإعلام العبرية بأن نتنياهو أو رئيس الموساد يوسي كوهين كانا على متن تلك الرحلة الغامضة ، و عقدا لقاءً مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الرياض . حيث قامت الطائرة ذاتها برحلاتٍ عديدة في الأشهر الأخيرة بين تل أبيب و القاهرة أيضاً .

علنياً ، لا توجد علاقات دبلوماسية بين تل أبيب و الرياض ، لأن السعودية لا تعترف بإسرائيل . لكن الجانبان زادا من التعاون و التطبيع خلال السنوات القليلة الأخيرة .

ففي العام الماضي ، أجرى رئيس أركان جيش الاحتلال الاسارئيلي آنذاك غادي إيزنكوت محادثاتٍ خاصة مع نظيره السعودي ، اللواء فياض بن حامد رائد الرويلي في واشنطن .

و في وقتٍ لاحق في شهر يونيو من عام 2019 ، تم الكشف عن أن المملكة العربية السعودية قد اشترت برامج تجسس صهيونية بقيمة 300 مليون دولار . و بحسب ما ورد ، فقد التقى ممثلون عن الحكومة السعودية و الشركات الصهيونية التقنية و أبرموا صفقةً دون وسيط في العاصمة البريطانية لندن في نهاية مايو الماضي .

و الجدير بالذكر أن دولة الاحتلال تحركت في الأشهر الأخيرة لجعل علاقاتها السرية مع حكومات الخليج العربي علنية . حيث زار نتنياهو في أواخر نوفمبر من العام الماضي سلطنة عمان ، حيث التقى السلطان سيد قابوس بن سعيد آل سعيد في قصر بيت البركة الملكي في مدينة السيب الساحلية بالقرب من العاصمة مسقط .

و في 26 أكتوبر من العام الماضي ، سافرت وزيرة الثقافة و الرياضة الصهيوني ميري ريجيف إلى الإمارات العربية المتحدة لمرافقة فريق الجودو الصهيوني في بطولة أبو ظبي جراند سلام 2018 . و قد كانت زيارتها إلى الإمارات الأولى من نوعها من قبل وزيرة صهيونية إلى دولة ساحلية في الخليج الفارسي .

و قال رئيس لجنة الشؤون العامة الأمريكية -الصهيونية (إيباك) في ديسمبر الماضي إن أيزنكوت سافر سراً مرتين إلى الإمارات قبل شهر ، و التقى بكبار المسؤولين هناك . و من بين جميع الدول العربية ، مصر والأردن فقط هي الدول  التي تربطها علاقات مباشرة و رسمية مع دولة الاحتلال الاسرائيلي .