الدفاع الروسية تنشر صورا تظهر حراسة القوات الأمريكية لعمليات تهريبة النفط السوري

وثقت وزارة الدفاع الروسية، حراسة القوات الأمريكية في سوريا،لعمليات تهريب النفط السوري إلى خارج البلاد.

ونشرت وزارة الدفاع، صورا اليوم السبت،  التقطت بالأقمار الصناعية، لقوافل من الصهاريج تتجه إلى خارج سوريا. فيما أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف تعليقا على الصور التي نشرتها الوزارة: "تدل الصور التي قدمتها الاستخبارات الفضائية، أن النفط السوري كان يستخرج، تحت حراسة قوية من العسكريين الأمريكيين، ويجري نقله بواسطة الصهاريج إلى خارج سوريا لتكريره، وذلك قبل وبعد دحر إرهابيي "داعش" شرقي الفرات".

الجيش الروسي ينشر صورا لتهريب النفط السوري بحراسة أمريكية

وقال كوناشينكوف: "ما تقوم به واشنطن الآن هو الاستيلاء على الحقول النفطية بشرق سوريا وبسط لسيطرتها العسكرية عليها، أو ببساطة السطو والنهب على مستوى الدولة". متابعاً: " أن قيام واشنطن "بحماية الثروة النفطية السورية من سوريا وشعبها" يتعارض على حد سواء مع أعراف القانون الدولي والتشريعات الأمريكية.

الجيش الروسي ينشر صورا لتهريب النفط السوري بحراسة أمريكية

ولفت إلى أن: "كافة الثروات الباطنية الموجودة في الأراضي السورية تعتبر ملكا للجمهورية العربية السورية، وليس لإرهابيي "داعش" أو "حماتهم الأمريكيين".

الجيش الروسي ينشر صورا لتهريب النفط السوري بحراسة أمريكية

إلى جانب ذلك، نشرت وزارة الدفاع الروسية خريطة للحقول النفطية في سوريا وصور أقمار صناعية، تم التقاطها في سبتمبر الماضي، في حين أشارت إلى أنه تظهر في الصور قوافل من الصهاريج تنقل النفط إلى خارج سوريا تحت حراسة العسكريين الأمريكيين وعناصر الشركات العسكرية الأمريكية الخاصة.

الجيش الروسي ينشر صورا لتهريب النفط السوري بحراسة أمريكية