علماء يعلنون القضاء على فيروس شلل الأطفال من النوع الثالث

أعلن مسؤولون هذا العام أن إحدى سلالات فيروس شلل الأطفال من النوع الثالث تم القضاء عليها أخيراً بسبب استمرار جهود التطعيم في جميع أنحاء العالم.

 يشار إلى أن هناك ثلاث سلالات معروفة من فيروس شلل الأطفال، واحدةٌ منها هي WPV3، وحتى الآن، تم القضاء على سلالة WPV2 في عام 2015، والآن ينضم WPV3 إلى قائمة الأوبئة التي تم القضاء عليها، مما يجعل WPV1 النوع الأخير الذي ما زال العلماء يحاولون القضاء عليه.

وكان هذا الإعلان جزءاً من تقرير اللجنة العالمية المستقلة لاعتماد استئصال مرض شلل الأطفال من قبل منظمة الصحة العالمية، حيث كانت هناك مراقبة لا هوادة فيها للفيروس وانتشاره قبل أن يصل الباحثون ويعلنون هذه النتائج الرائعة.

ويذكر أنه سجلت آخر حالة معروفة من حالات الإصابة بفيروس WPV3 في نيجيريا في عام 2012، ومنذ ذلك الحين كانت العينة الوحيدة من الفيروس في مكان آمن لحفظ العينات المسجلة.

وأعلن رئيس اللجنة وخبير اللقاحات ديفيد ساليسبري في احتفال بمقر منظمة الصحة العالمية في جنيف بسويسرا، قائلاً: "تم القضاء على فيروس شلل الأطفال من النوع الثالث عالمياً، وهذا إنجاز مهمٌ للغاية وينبغي أن ينشط عملية الاستئصال ويوفر الدافع للخطوة الأخيرة، وهي القضاء على فيروس شلل الأطفال من النوع الأول.

ووفقاً للخبراء، لا يزال القضاء على WPV1 بعيداً ولا تزال هذه السلالة متداولة في دولتين معروفتين هما أفغانستان وباكستان.

وفي الوقت الحالي، يعاني 88 طفلاً في أفغانستان وباكستان من شلل الأطفال من النوع الأول.

ويعد فيروس شلل الأطفال هو فيروس شديد العدوى، ويمكن أن ينتشر عن طريق الأغذية والمياه الملوثة عن طريق البراز أو عن طريق الفم، وبالتالي فهو يمثل مشكلةً صحيةً كبيرة في المناطق ذات النظافة الصحية السيئة والمرافق الصحية، فالأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات يتأثرون بشكل شائع بهذا المرض، وبالرغم من أن الكثير منهم يتعافون من العدوى الأولية دون أي نتيجة، ويصاب بعضهم بضعف العضلات وشلل الأطراف مع مرور الوقت. ويتطور هذا الشلل ويصبح دائماً لمدى الحياة، ويصيب الشلل في كثير من الأحيان أقل من واحد من كل 200 طفل مصاب بالفيروس.

وفي الوقت الحاضر لا يوجد علاج للعدوى، ومع ذلك، يمكن الوقاية من شلل الأطفال عن طريق التطعيم.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في بيانه هذا الأسبوع: "إن تحقيق القضاء على شلل الأطفال سيكون علامةً فارقة بالنسبة للصحة العالمية، ما زلنا ملتزمين تماماً بضمان توفير جميع الموارد اللازمة للقضاء على جميع سلالات فيروس شلل الأطفال، ونحث جميع أصحاب المصلحة والشركاء الآخرين على مواصلة المسيرة حتى يتحقق النجاح النهائي، حيث تهدف منظمة الصحة العالمية إلى القضاء على شلل الأطفال بحلول عام 2023".