واشنطن تعلن أن قواتها ستمنع موسكو ودمشق من الوصول إلى النفط السوري

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، أن قواتها في سوريا ستحمي حقول النفط، ولن تسمح للحكومة السورية أو روسيا السيطرة على حقول النفط، مشيراً إلى ضرورة أن تحصل "قوات سوريا الديمقراطية" على حصتها من النفط.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، في مؤتمر صحفي: "الولايات المتحدة ستحتفظ بالسيطرة على حقول النفط شمال شرق سوريا".مضيفاً "ستبقى القوات الأمريكية متمركزة في هذه المنطقة الاستراتيجية للحيلولة دون وصول "داعش" إلى تلك الموارد الحيوية وسنرد بالقوة الساحقة على أي جماعة تهدد سلامة قواتنا هناك".

وذكر: " إن حماية القوات تشمل، منع وصول أي قوات روسية أو تابعة للحكومة السورية إلى حقول النفط". مشيراً إلى أن "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة في الحرب على "داعش"، اعتمدت على عائدات هذا النفط لتمويل مقاتليها وبينهم الذين يحرسون السجون التي تحتجز مسلحي التنظيم.

وتابع: "نريد التأكد من أن "قوات سوريا الديمقراطيةتستطيع الوصول إلى هذه الموارد كي تحرس السجون وتسلح قواتها وتساعدنا في مهمة دحر "داعش"... وعليه فإن مهمتنا هي تأمين حقول النفط".

وكانت واشنطن قد أعلنت عن تقليص قواتها المتواجدة في سوريا، إلا أنها مؤخراً زعمت أن الوضع الأمني في سوريا معقد، وستحتفظ بعدد من قواتها هناك.