محمد رمضان بطل مسلسل الاسطورة متهم بنشر العنف واغنيته الجديدة تستفز الفنانين

لا يزال الممثل المصري محمد رمضان يثير الجدل الواسع بين الجماهير العربية وخاصة المصرية لاسيما بعد نشر أغنيته الجديدة السلطان والتي روجت في جوهرها إلى ثقافة العنف والقوة والسلطة التي يرفضها العالم العربي في هذه المرحلة بالذات.

محمد رمضان وفي أغنيته السلطان كان يرتدي زي السلاطين ومحاط بالعديد من الراقصات وكان محور أغنيته على اثارة العنف ضد الاخر من خلال قوله: "مطلوب محارب أو منافس أو مقاتل" كأنها إشارة إلى اثارة العنف بين المجتمع للوصول إلى رغباته وأهدافه بالسيطرة والبقاء كالسلطان الذي لا يمكن أن يقهره أحد.

وفيديو السلطان الذي نشره محمد رمضان كان بمشاركة الفنانة العراقية نور نعيم، واستعان مخرج الكليب حسام الحسيني بمدير تصوير من هوليوود لالتقاط مشاهد مثيرة  جدًا وخيالية كالتي تم التقاطها في أفلام هوليوود.

الأغنية التي طرحها محمد رمضان تركت اثرًا  وغضبًا كبيرًا واستهجانًا وسخرية لاسيما من المسؤولين في قطاع الفن ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم اتهام محمد رمضان بإثارة العنف بين المجتمع إضافة إلى أن الكثير من المغنيين المصريين تساءلوا كيف يمكن لرمضان أن يسمح له بالغناء فيما يمنع الأخرين؟، أين الرقابة على محتوى هذه الاغنيات؟".

مسعد علام وهو فنان مصري اتهم نقيب الموسيقيين هاني شاكر بالكيل بمكيالين، لأنه ألغى حفلات 13 شخصًا ممن أطلق عليهم اسم "مطربي المهرجانات"، ولم يعترض على نشاط محمد رمضان الموسيقي، وقال: "ارحمونا وأعيدوا الرقابة التي كانت موجودة أيام صفوت الشريف"، أما متولي عثمان تساءل "كيف لم يمنع محمد رمضان من الغناء مثل حمو بيكا والآخرين الذين منعوا مؤخرًا؟ هذا الشخص نجح حقًا بنشر ثقافته في المجتمع، ثقافة القتل والبلطجة".

أما هيثم عبد اللطيف فقد اتهم محمد رمضان بأنه "السبب الرئيسي في نشر فكر البلطجة بمصر"، ووصفه أيضًا بأنه "شخصية لديها عقدة نفسية لا مثيل لها".

الأغنية أثارت غضب الجنس الناعم حيث غردت هيام متسائلة عن مؤهلات وموهبة محمد رمضان التي تجعله في القمة! هل هي رفع الحاجب وليّ الفم؟ كان هنالك فن راق أيام الأبيض والأسود، بعيدًا عن مشاهد العنف باستخدام السكاكين والأسلحة".

فيما قال هاني علي: "عندما يقع أي عمل إرهابي في العالم، يطالب الجميع بتغيير الخطاب الديني، أليس ما يقدمه محمد رمضان من أغاني تولد العنف والشجار تخريبًا للتقاليد والضمائر وتشويهًا للمجتمع؟ ألا يجب أن يتغير أو يُمحى نهائيًا؟".

من هو محمد رمضان

ولد محمد رمضان في 23 مايو 1988 في محافظة قنا وهاجر مع أسرته إلى محافظة الجيزة، وهو الأصغر بين إخوته، والتحق بمدرسة كرة القدم في نادي الزمالك لكنه غير تفكيره نهائيًا بالتفرغ للعلم والانخراط في مجال المسرح عندما بلغ الثانوية العامة.

وبدأ محمد رمضان مسيرته الفنية مبكرًا في مسرح مدرسته حيث وشاهده الناقد أحمد عبد الحميد، وكتب عنه بجريدة الجمهورية، وأقنع أمه بأن يواصل تعليمه في معهد الفنون المسرحية.

الممثل المصري الكبير عمر الشريف أشاد بقدرات محمد رمضان من خلال التمثيل على المسرح خاصة عندما أدى دور ابن بواب في مسلسل "حنان وحنين" في أول لقاء بينهما.

وشارك رمضان في كثير من المسلسلات منذ بدايته ومنها مسلسل السندريلا، وفيلم احكي يا شهرزاد، وهذا الفيلم أدى لشهرته وبعد أن قام ببطولة مجموعة من الأفلام ومنها الألماني، عبده موتة، وقلب الأسد، وشد أجزاء، حيث تحول إلى نجم مصري من الصف الأول كما حققت أفلامه إيرادات عالية مما دفع المخرجين للاعتماد عليه في أفلامهم ومسلسلاتهم.