احتجاجات العراق مستمرة: سقوط قتلى بقصف استهدف محيط السفارة الأمريكية

تتواصل الاحتجاجات الواسعة في العراق، في الوقت نفسه، تمارس القوات الأمنية ذات الفعل، فمنذ صباح اليوم، نقلت وسائل  عراقية أن القوات الأمنية، تطلق القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، لتفريق المتظاهرين، قرب جسري "الجمهورية" و"السنك" في بغداد.

على المقلب الأخر، يحاول المتظاهرين عبور الجسرين للوصول إلى "المنطقة الخضراء" حيث مقر الحكومة والبرلمان.  وسط هتافات مطالبة برحيل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

وتذكر وسائل الإعلام المحلية، أن القوات الأمنية تعزز من تواجدها في محيط أماكن التظاهرات.

في سياق أخر، أفادت الإعلام العراقي، بسقوط صاروخ كاتيوشا على مقربة من مقر السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء بشارع كانت تتواجد فيه نقطة مرابطة لقوات عراقية، ما أدى إلى مقتل أحد عناصرها وجرح آخرين، دون تبني جهة القصف. مشيرة إلى أن التحقيقات الأمنية جارية لمعرفة الموقع الذي انطلق منه الصاروخ.

ويمر العراق باحتجاجات واسعة، رفضاً للأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد، وأدى ذلك لسقوط عدد كبير من الضحايا.