إيران تكشف عن مقترح مهم قدمته اليابان

كشفت إيران، اليوم السبت، عن تقديم اليابان مقترحات لخفض التوتر بين إيران وأميركا. في الوقتِ نفسه وصفت وزارة الخارجية الإيرانية، زيارة الرئيس الإيراني لطوكيو بالمهمة.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، أن: "اليابان وانطلاقا من حسن النوايا قدمت مقترحات لخفض التوتر بين إيران وأميركا".

وأعرب موسوي عن أمل طهران: " أن تحقق زيارة الرئيس روحاني المقبلة لطوكيو تقدما في هذا الشأن".  مشدداً على أن زيارة روحاني إلى اليابان هامة.

في سياقٍ آخر، قال موسوي: " إن  طهران مستعدة لتبادل كافة السجناء مع الولايات المتحدة.

وكشف أن وزير الخارجية ظريف، قدم "بعد إفراج أميركا عن السجين الإيراني لديها، قدم مقترحاً يقضي بتبادل السجناء بين الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة دفعة واحدة".

ولفت إلى أن "الكرة باتت في الملعب الأميركي".

في موضوع اليابان، قال موسوي، إن اليابان كانت من أهم زبائن النفط الإيراني "لكنها توقفت عن استيراد نفطنا بعد فرض العقوبات الأميركية وهذا مرفوض بالنسبة لنا".

ووصف موسوي "العقوبات الأميركية" بأنها "نموذج صارخ على الجرائم ضد الإنسانية والإرهاب الاقتصادي ضد إيران".

ولفت إلى أن  "المزاعم بأن الأدوية والمواد الغذائية مستثناة من العقوبات مجرد كذبة" لافتاً إلى أن واشنطن فرضت عقوبات على البنك المركزي الإيراني بهدف إعاقة استيراد الأدوية والعقاقير". 

وأشار إلى أن: "هذه جريمة ضد الإنسانية، لكن طريق إدخال الأدوية إلى إيران مغلق حالياً على الرغم من المزاعم الأميركية".

ونفى موسوي، أن يكون الاتفاق النووي، قد يشمل برنامج إيران الصاروخي، مبيناً: " أن إيران لها حق إجراء التجارب الصاروخية وتطويرها".