طائرتا شبح صينيتين جديدتين تثيران قلق أمريكا

كشف تقريرٌ لوكالة الاستخبارات الأمريكية، أن القوات المسلحة الصينية لا تقوم بتطوير طائرة شبح واحدة بل تعمل على تطوير طائرتين مدمرتين.

و بحسب تقرير الوكالة الأميركية،  فإن هذه الطائرة متخفية و معدة للطيران لمسافاتٍ طويلة للغاية، و هي مزودة بالعديد من الالكترونيات المضادة للتتبع و الرادار، و على أجهزة استشعارٍ متطورة للغاية.

ووصف تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية الذي نشرته  " مجلة ناشيونال إنترست " الأميركية، الطائرة الغامضة بأنها "مدمرةٌ-مقاتلة"، و هي النظير التكتيكي للطائرة الصينية الاستراتيجيةH-20 ، و هناك تكهناتٌ واسعة النطاق بأن طائرةJH-XX هي المقاتلة الأولى التي ظهرت صورتها على غلاف مجلة الدفاع الصينية للقوات الجوية "Aerospace Knowledge" في شهر أيار من عام 2018، و التي لفتت انتباه جمهور الغرب بعد نشر صورها في مدونة الدفاع الصينية.

واعتبر التقرير أنه في حال كانت الصور صحيحة فهذا يعني أنها تصور طائرةً مدمرة تفوق سرعة الصوت، ومزودةٌ بالعديد من الأجهزة و التقنيات التكنولوجية المتطورة للغاية، و تحوي ترسانة أسلحة عملاقة، كما أن العديد من جوانب تصميم طائرةJH-XX ، بما في ذلك جوانح الهواء المسننة وطريقة دمج فوهات المحرك المزدوج في الذيل ، يوحي باهتمامٍ هندسيٍ يشابه بحدٍ كبير الاهتمام الهندسي بأداء التخفي للطائرة، و عدم رصدها من قبل الرادارات .

يشار إلى أن الطائرة المقاتلةH-20 على وشك أن يتم الإعلان عنها رسمياً، ومن المخطط أن تدخل الخدمة في قوات جيش التحرير الشعبي الصيني بحلول منتصف عام 2020.