الإمارات تدعو إلى التطبيع مع الاحتلال.. نتنياهو يرحب وحماس تعلق

دعا وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد،  إلى ما أسماه "إصلاح أو تجديد الإسلام" و"التقارب العربي مع إسرائيل"، وفيما رحب رئيس حكومة الاحتلال بتغريدة بن زايد، قالت حركة حماس: "إن ترحيب نتنياهو وتفاخره بالتطبيع  يعكس عمق العلاقة بينهما وتهاوي الأنظمة العربية".

 وكتب وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، على صفحته عبر تويتر، داعياً:  إلى " إصلاح أو تجديد الإسلام والتقارب العربي مع إسرائيل".

ورد نتنياهو على التغريدة، بالترحيب، وقال: "لقد آن الأوان لتحقيق التطبيع والسلام" مرحباً بالتقارب الذي يحدث بين إسرائيل والكثير من الدول العربية".

وقال المتحدث باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع: " ترحيب نتنياهو، وتفاخره بالعالاقات مع الكثير من الدول العربية في رده على تغريدة لوزير خارجية الإمارات، يعكس عمق العلاقة وتهاوي تلك الأنظمة وخطورة ذلك على القضية الفلسطينية".

 

وأضاف القانوع في تصريح لوكالة فلسطينية محلية: "سيظل الاحتلال كيان غير شرعي والتطبيع معه خيانة، وينبغي عزله ودعم شعبنا في معاقبة قادته المجرمين في المحكمة الجنائية الدولية".