ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري في العاصمة الصومالية مقديشو إلى 91 قتيلا

أفادت وكالة "أ ف ب" بارتفاع عدد قتلى تفجير  سيارة مفخخة، جنوب غربي العاصمة الصومالية مقديشو، إلى 91  شخصاً بينهم 4 أتراك وطلبة جامعات، في وقتٍ ترشح السلطات ازدياد عدد القتلى بسب عدد الإصابات الخطيرة.  

وذكرت وسائل إعلام: " أن "حصيلة القتلى جراء التفجير الانتحاري الذي وقع بواسطة سيارة مفخخة في أفغوي جنوب غربي مقديشو ارتفعت إلى 91 قتيلاً".  

وأكدت الشرطة في وقتٍ سابق ،  أن سيارة مفخخة استهدفت مكتب ضرائب بالقرب من تقاطع طرق في العاصمة مقديشو، خلال ساعة الذروة الصباحية، ما أسفر عن عدد كبير من الضحايا. 

وترجح وسائل إعلام، أن تكون حركة "الشباب" المرتبطة بتنظيم "القاعدة" منفذة الهجوم الانتحاري، و هو الثاني بعد أيام قليلة من انفجار وقع بالقرب من المقر الرئاسي في العاصمة الصومالية مقديشيو، سقط على اثره قتلى وإصابات في صفوف المواطنين.