نصائح بتوجيه الأطفال لمشاهدة برامج الطهي

دعي طفلك يشاهد برامج الطهي الصحية وستحصدين النتائج

يمكن أن تكون البرامج التليفزيونية التي تقوم بعرض والتحدث عن الأطعمة الصحية مكوناً رئيسياً مهماً في دفع الأطفال لاتخاذ خياراتٍ غذائية صحية في الوقت الحالي وحتى عند بلوغ سن الرشد.

حيث وجدت دراسةٌ جديدة نشرت مجلة التثقيف والسلوك في مجال التغذية، أن الأطفال الذين يتابعون برنامج طهيٍ موجهٍ للأطفال ويعرض الطعام الصحي، كانوا أكثر عرضةً بنسبة 2.7 مرة باتباع نظامٍ غذائيٍ صحي من أولئك الذين شاهدوا حلقةً مختلفة برنامج طهيٍ يعرض الطعام غير الصحي.

حيث طلب الباحثون من 125 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 12 عامًا بموافقة الوالدين، والموزعين في خمس مدارس في هولندا بمشاهدة 10 دقائق من برنامج الطبخ التلفزيوني العام الهولندي المصمم للأطفال، ثم عرضت عليهم وجبة خفيفة كمكافأة للمشاركة. وقد كان الأطفال الذين شاهدوا البرنامج الصحي أكثر عرضةً لاختيار أحد خيارات الوجبات الخفيفة الصحية مثل تفاحة أو بضع قطع من الخيار، عوضاً عن أحد الخيارات غير الصحية مثل حفنة من الرقائق أو حفنة من المعجنات الصغيرة المملحة.

أجريت هذه الدراسة في مدارس الأطفال، والتي يمكن أن تمثل بديلاً واعداً للأطفال الذين يتعلمون سلوكيات الأكل الصحي في المستقبل.

وقد وجدت الأبحاث السابقة أن الشباب هم أكثر عرضةً لتناول الأطعمة الغنية بالمغذيات بما في ذلك الفواكه والخضروات إذا كانوا يشاركون إعداد الطعام أو يهتمون باسلوب الحياة الصحي، ولكن الاعتماد الحديث على الأطعمة الجاهزة وعدم وجود نماذج من قبل الآباء في إعداد الأطعمة الطازجة أدى إلى انخفاضٍ واضح في مهارات الطبخ و إختيار الأطعمة الصحية بين الأطفال.

و يقول الدكتور فولكفورد: "إن توفير التعليم الغذائي في البيئات المدرسية بدلاً قد يكون له تأثيرٌ إيجابي مهم على معرفة الأطفال ومواقفهم ومهاراتهم وسلوكياتهم الحياتية المستقبلية ".

تشير هذه الدراسة إلى الأهمية المرئية للخيارات الصحية في كل من اختيار الطعام و فوائد متابعة برامج الطهي التلفزيوني المهتمة بالأطعمة الصحية التي تدفع المشاهدين الصغار إلى التوق إلى تجربة وتناول تلك الخيارات الصحية.

ويعتقد الباحثون أن هذا قد يشير إلى أن مشاهدة البرامج التي تحتوي على خياراتٍ صحية يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على سلوك الأطفال ، حتى بعد التقدم في السن.