متجولاً في أحيائها القديمة ..الرئيس بوتين يزور دمشق ويجري مباحثات مع الأسد

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مباحثات مع نظيره السوري بشار الأسد في مقر تجميع القوات الروسية في دمشق، خلال زيارة إلى العاصمة السورية.

وبحث الرئيسان الأسد وبوتين خلال لقائهما التطورات الأخيرة في المنطقة، وتقارير عسكرية حول الوضع في إدلب وتطورات الأوضاع في الشمال السوري والإجراءات التي تقوم بها تركيا هناك.

وأشار بوتين إلى أنه "يمكن الآن الإعلان بثقة، عن قطع شوط كبير في اتجاه إعادة بناء الدولة السورية ووحدة أراضيها".

وقدم بوتين التهاني والتبريكات للقوات الروسية العاملة في سورية بمناسبة عيد الميلاد المجيد، كما قام الأسد بدوره بتهنئة الضباط والعسكريين الروس بمناسبة الميلاد، لمساعدة الجيش السوري في الحرب ضد الإرهاب، واستعادة الحياة السلمية إلى سوريا.

وجال الرئيس بوتين برفقت الأسد في مدينة دمشق حيث زار الجامع الأموي الكبير وقدم للقائمين عليه نسخة تاريخية من القرآن الكريم تعود للقرن السابع عشر، كما زار فيه ضريح النبي يحيى عليه السلام (القديس يوحنا المعمدان)، وسجل كلمة في سجل الزوار.

كما زار بوتين الكاتدرائية المريمية، وأهدى القائمين عليها أيقونة للسيدة العذراء عليها السلام.

النهضة نيوز - دمشق