المواد المخدرة في الحشيش تساعد على علاج الأورام السرطانية

كشفت سلسلة من اختبارات الفرز عالية الإنتاجية أن بعض المواد المخدرة الموجودة في نبات الحشيش لها خصائص مضادة للأورام السرطانية.
حيث قام باحثون من مختبر أبحاث المواد المخدرة في الحشيش  بالولايات المتحدة باستخدام خلايا سرطان الجهاز الهضمي بفحص التأثيرات المضادة لمجموعة متنوعة من المواد المخدرة الموجودة في الحشيش على هذه الخلايا السرطانية و على أنواع السرطان الأخرى التي تم اختبارها سابقا فتوصلوا إلى أن كلا من مادتي CBC و CBG يستحثان معدلات أعلى بكثير من الخصائص للمضادة و المثبطة في هذه الخلايا السرطانية مقارنة بالمواد الأخرى الموجودة في مادة الحشيش.
 وأشار الباحثون إلى أنه تم العثور على مادتي CBC و CBG كمواد مخدرة محايدة في النبتة و كان لكل منهما قيمة سطحية طوبوغرافية محددة تسمح لها باختراق غشاء الخلية السرطانية في حين أن شكلهما الحمضي (CBCA و CBGA) لا يحمل هذه الصفة المميزة مما يمكن أن يفسر الفرق في معدلات النشاط المضادة للأورام السرطانية في الخلايا.
وقال الدكتور يعقوب واكسمان رئيس الأبحاث في شركة "كانابيديول" للأدوية.. " أفترض في عملي أن هذه النتائج قد تظهر أن هناك علاقة بين القيمة السطحية الطوبوغرافية للمواد في نبتة الحشيش و قدرتها على تحفيز النشاط المضاد للأورام السرطانية و تثبيط نموه و تقليصه تدريجيا ". 
فيما علق الدكتور إيال بلان مدير قسم تقنية المعلومات في الشركة و الباحث المشارك في الدراسة بالقول.. "نحن مسرورن جدا بالنتائج التي حصلنا عليها في المختبر وهدفنا الآن هو التركيز على هذه الخصائص المهمة و استكشاف الخصائص التفاضلية المضادة في الأورام السرطانية للمواد المخدرة في الماريغوانا و الحشيش ونعتقد أن النتائج الأولية التي توصلنا إليها تؤكد و تدعم رؤيتنا التي تسعى إلى تطوير علاجات قائمة على القنب لمرضى السرطان ".

النهضة نيوز