بعد الرد الايراني على اغتيال سليماني.. الكونغرس الأمريكي يسحب صلاحيات استخدام القوة من ترامب

قاعدة أمريكية في بغداد

سحب مجلس النواب الأميركي اليوم الخميس صلاحيات استخدام القوة من يد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العراق، بدون موافقة الكونغرس، وقد صوت الكونغرس الأمريكي بالأغلبية لصالح قرار سحب تفويض استخدام القوة العسكرية في العراق وحظر تمويل أي ضربات عسكرية ضد إيران في المستقبل دون موافقة الكونغرس.

ونال قرار حظر تمويل الجيش لشن ضربات عسكرية ضد إيران دون مصادقة الكونغرس على موافقة 225 عضواً من أعضاء المجلس، ووافق أيضاً 236 على قرار سحب تفويض استخدام القوة العسكرية في العراق.

قرار الكونغرس الأمريكي أثار موجة من الانتقاد داخل الولايات المتحدة خصوصاً من قبل الجمهوريون الذين يدينون بالولاء لـ ترامب، لاسيما في ظل ما يدعيه البيت الأبيض من وجود تهديدات إيرانية متواصلة للمصالح الأمريكية، فيما رحب الديمقراطيون بالقرار واعتبروه متناسب مع الدستور الأمريكي.

وكانت  المصادقة على تفويض استخدام القوة  في العراق تم عام 2002 وخولت هذه المصادقة  الولايات المتحدة بشن الحرب ضد العراق عام 2003.

وعلق البيت الأبيض على القرارين مؤكداً أن الرئيس قد يلجأ لاستخدام حق النقض لوقف نفاذهم.

ومن الجدير ذكره أن قرار استخدام القوة في العراق يعطي الرئيس صلاحيات واسعة في ضرب مصادر التهديد عسكرياً، وقد جاء قرار الكونغرس بعدما أقدم الرئيس الأمريكي على استهداف الجنرال الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، الأمر الذي استدعى ردة فعلٍ إيرانية وضعت المنطقة على شفير الحرب.

 

 

 

النهضة نيوز - بيروت