يشتبه بكونها إرهابية.. الشرطة تقتل رجلا بعد قيامه بعملية طعن في لندن

قتلت الشرطة البريطانية مساء اليوم رجلا في جنوب لندن، بعد أن أقدم على طعن شخصان على الأقل في حادث يشتبه بكونه عملاً "إرهابياً".

حيث وصف أحد شهود العيان رؤيته للرجل الذي كان يرتدي قلادة فضية على صدره ويحمل خنجرا بيده وهو يفر من الشرطة قبل أن تقوم الشرطة بإطلاق النار عليه وقتله.

وقالت شرطة العاصمة أن الرجل توفي في حوالي الساعة الثانية بعد الظهر (14:00 بتوقيت جرينتش) على طريق ستريثام السريع، وهو شارع مزدحم تصطف فيه المتاجر وسط حي سكني.

وقد جاء إطلاق النار في شارع مزدحم مكتظ بالمتسوقين اليوم بعد شهرين فقط من مقتل إرهابي مدان برصاص الشرطة على جسر لندن بعد قيامه بقتل شخصين.

حيث شكر رئيس الوزراء بوريس جونسون خدمات الطوارئ على استجابتها السريعة وتعاملها الفعال مع الحدث، قائلاً: "تعازي للمصابين ولأسرهم"، كما وأشاد وزير الداخلية بريتي باتل بشجاعة الشرطة وخدمات الطوارئ وقال أنه يجري تحديثها وتطوير قدراتها للتعامل مع مثل هذه الحالات الطارئة.

وقال عمدة لندن صادق خان في بيان له: "يسعى الإرهابيون إلى تقسيمنا وتدمير أسلوب حياتنا، ولكن هنا في لندن لن نسمح لهم بالنجاح في ذلك أبدا".

وشهدت بريطانيا سلسلة من الهجمات الإرهابية في السنوات الأخيرة . وفي أحدث حادثة وقعت في 29 نوفمبر 2019، قتل الإرهابي المدان عثمان خان شخصين قبل موته برصاص الشرطة على جسر لندن.

النهضة نيوز