عضوة كنيست الاحتلال شاكيد تدعو لفرض السيادة على الضفة الغربية: لا حاجة للخوف من الأردن

عضوة كنيست الاحتلال إيليت شاكيد

دعت عضوة الكنيست اليمينية أيليت شاكيد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، إلى فرض سيادة الاحتلال على مستوطنات الضفة الغربية، والتصويت على هذه الخطوة في  الكنيست قبل الانتخابات المزمع عقدها في مارس، وهي الانتخابات الثالثة خلال أقل من عام.

وفي مقابلة مع صحيفة كان بيت العبرية، قالت شاكيد: " إذا كانت الخطوة الأولى من خطة السلام الأمريكية هي تطبيق السيادة، فلن تكون هناك بالفعل دولة فلسطينية، و نحن نعارض إنشاء مثل هذه الدولة من الأساس، فنحن بحاجة إلى فعل و تنفيذ ما هو صحيح لدولة إسرائيل فقط، وهو تطبيق القانون و السيادة الإسرائيلية على مناطق كل من الضفة الغربية ووادي الأردن".

وأضافت أن اليمين الإسرائيلي هو: "العمود الفقري الأيديولوجي" للحكومة الإسرائيلية الحالية والمقبلة".

و فيما يتعلق باحتمال أن تضر هذه الخطوة بعلاقات الاحتلال مع الأردن، قالت شاكيد : " إن اتفاقية السلام مع الأردن في مصلحتهما الفضلى لا تقل عن مصلحتنا. لذلك، لا يوجد سبب للخوف من التصرف والبدء بتطبيق السيادة ".

النهضة نيوز