لمواجهة الصواريخ فائقة السرعة .. روسيا تنشر أحدث راداراتها في القطب المتجمد الشمالي

قال مصدرمطلع  في وزارة الدفاع الروسية، أنه سيتم نشر محطات الرادار من طراز Rezonans-N القادرة على اكتشاف الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت في شبه جزيرة كولا في القطب الشمالي قبل نهاية العام الحالي .

وأوضح المصدر لوكالة تاس الروسية شبه الحكومية أن نشر الرادارات سيتم: " لتحسين القدرات القتالية للأسطول الشمالي، وسيجري نشر محطتي رادار عاليتا التطور و التردد من طراز Rezonans-N في شبه جزيرة كولا خلال عام 2020 . و قد تم بالفعل تركيب رادار واحد ، و قد تم تسليم الرادار الثاني إلى شبه الجزيرة و من المتوقع أن يتم تثبيته قبل النهاية عام 2020 ".


وفي وقت سابق، استقبل الأسطول الشمالي الروسي ثلاث محطات رادار مشابهة ، حيث نصبت محطتان في منطقة أرخانجيلسك، و أخرى في أرخبيل نوفايا زيمليا . و قد أشار المصدر إلى أنه بحلول نهاية العام ، سيراقب خمسة من الرادارات عالية التردد الأجواء في القطب الشمالية لحماية روسيا من أي صواريخ فائقة لسرعة الصوت.

كما و قد أخبر مصدر آخر في وزارة الدفاع الروسية وكالة تاس في نهاية شهر يناير أن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية قررت طلب خمس محطات أخرى من طراز Rezonans-N ، و من المخطط أن يتم تركيب هذه الرادارات شرق أرخبيل نوفايا زيمليا .
يمكن لنظام الرادار Rezonans-NE عالي التردد اكتشاف مسار الاستهداف و تحديدها و توفيرها للأهداف الديناميكية الهوائية التي تصل إلى 600 كم ، و الأهداف البالستية التي تصل إلى 1200 كيلومتر ، و على ارتفاعات تصل إلى 100 كيلومتر .
و من الخصائص الفريدة للنظام هو افتقاره إلى هوائي تقليدي دوار ، فهو يحصل على رؤية دائرية للفضاء إلكترونيا ، مما يحسن من موثوقية الكاشفات المتطورة، و يطيل عمر الخدمة و يقلل من استهلاك الطاقة ، حيث تم تعديل محطة الرادار بشكل خاص للعمل في ظروف القطب الشمالي الصعبة .
يقول البنتاغون أن تطوير الصواريخ التي تفوق سرعة الصوت للجيش الأمريكي هو الأولوية الأولى في الوقت الراهن . فوفقا لسلاح الجو الأمريكي ، يجب اختبار نوع واحد على الأقل من هذه الصواريخ الأمريكية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت بحلول عام 2022 .

النهضة نيوز - ترجمة خاصة