أردوغان يترأس اجتماعا أمنيا لبحث هجوم الجيش السوري الأخير

أردوغان

أفادت وكالة الأناضول التركية الرسمية، بـأن الرئيس رجب طيب أردوغان، ترأس مساء أمس الاثنين، اجتماعا أمنيا في أنقرة، لبحث خطوات الرد على هجوم الجيش السوري الأخير والذي أودى بحياة 5 جنود أتراك. 

ونقلت الوكالة، أن تركيا، قررت خلال الاجتماع الذي حضره نائب الرئيس فؤاد أوقطاي، ووزيرا الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والدفاع خلوصي أكار، ورئيس الأركان الفريق أول يشار غولر، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، وغيرهم من المسؤولين الأتراك،  الرد بالمثل على الهجوم، وأن الهجوم لن يثني عزيمة تركيا، على تواجدها في إدلب وحفظ أمن حدودها.

ومساء أمس، أفادت، تنسيقيات الجماعات المسلحة في إدلب، بأن مدفعية الجيش السوري استهدفت،  رتلاً عسكرياً تركياً بالقرب من الأتارب بريف حلب وأنباء عن وقوع إصابات.

وزعمت وزارة الدفاع التركية، مساء  الاثنين، أنها قتلت 101 عنصرا من قوات الجيش السوري، بعد استهدافها لـ 115 موقعا تابعا للجيش السوري ردا على مقتل 5 جنود أتراك وإصابة آخرين بقصف سوري استهدف نقطة تركية في إدلب، فيما لم يورد الجانب السوري أو وسائل الإعلام الرسمية، أنباء عن أي ضحايا من جراء الهجوم. 

النهضة نيوز