خاص غزة: مصادر مطلعة للنهضة نيوز: توافق على ضبط اطلاق الصواريخ واستمرار البالونات الحارقة


رغم شح المعلومات التي رشحت إلى الإعلام المحلي عن نتائج المحادثات التي أجراها الوفد الأمني المصري مع فصائل المقاومة الفلسطينية خلال زيارته للقطاع يوم أمس الاثنين، إلا أن العناوين العامة لهذه المحادثات لم تبقَ سراً، فقد أكدت مصادر إعلامية أن الوفد الأمني المصري بحث مع فصائل المقاومة الفلسطينية ضرورة الالتزام بالتهدئة والعودة إلى الهدوء لجنيب القطاع عملية عسكرية اسرائيلية واسعة، كان وزير الحرب الإسرائيلي قد هدد بتنفيذها.

وكان الوفد الأمني المصري قد غادر قطاع غزة، في وقت متأخر من ليلة الإثنين /الثلاثاء، بعد زيارة استغرقت ساعات، وبحسب وكالة "فرانس برس" فقد أطلع الوفد الأمني المصري الجانب الإسرائيلي نتائج اجتماعه مع فصائل المقاومة في غزة.

مصادر مطلعة كشفت "للنهضة نيوز" عن أن الوفد الأمني المصري الذي ترأسه مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية اللواء أحمد عبد الخالق، نقل تهديداً اسرائيلياً بشن عملية عسكرية واسعة خلال الأيام المقبلة إذا ما استمرت الفصائل بإطلاق الصواريخ والبالونات الحارقة تجاه مستوطنات غلاف غزة.

فيما طلبت فصائل المقاومة من الوفد الأمني المصري ضرورة أن يلتزم الاحتلال بالتزاماته بتخفيف الحصار عن القطاع، وأن يوقف غاراته الجوية شبه اليومية التي يستهدف بها القطاع.

مصدر قيادي مطلع، أكد لمراسل "النهضة نيوز" في القطاع، أن فصائل المقاومة الفلسطينية توافقت على ضبط الميدان والحد من اطلاق الصواريخ تجاه مستوطنات الغلاف في المرحلة المقبلة، غير أنه شدد أنه لم يتخذ أي قرار بوقف اطلاق البالونات الحارقة تجاه الأراضي المحاذية للسياج الفاصل، ما يفتح المجال أمام استمرار الرد الإسرائيلي بقصف أهداف مدنية وأمنية للمقاومة، وما يستدعي رداً من قبل المقاومة بكل تأكيد.

ومن الجدير ذكره أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد أكد أن الجيش الإسرائيلي مستعد لاتخاذ خطوات مدمرة ضد فصائل المقاومة في غزة في حال استمر اطلاق الصواريخ والبالونات الحارقة.

 

 

النهضة نيوز - غزة