لبنان: استشهاد رائد واصابة عنصرين باطلاق نار في فصيلة الاوزاعي

استشهد رائد في الجيش اللبناني في حين أصيب معاونان له خلال اطلاق نار عليهم أثناء قيامهم بواجبهم في فصيلة الاوزاعي.

بدورها نعت المديريـة العامة لقـوى الأمـن الداخلـي شعبـة العلاقـات العامة الرائد الشهيد، مشيرة إلى أن "الشهيد الرائد جلال شريف قضى شهيداً اثناء قيامه بواجبه كآمر لفصيلة الاوزاعي نتيجة لإطلاق النار عليه من قبل المدعو حسن الحسين (لبناني)، كما أصيب المعاونان أولان زياد العطار -اصابته خطرة- وعلي امهز. وأوضحت المديرية العامة أن التحقيق جار بإشراف القضاء المختص.

فيما يلي نبذة عن حياته ومراحل خدمته العسكرية في سلك قوى الأمن:

والشهيد جلال شريف متأهل، ولديه ولدان "خمس سنوات، سنتان ونصف"، دخل السلك بتاريخ 16/10/2007 وتدرج في الرتب حتى رتبة نقيب، ورقي إلى رتبة رائد بعد الاستشهاد.

وخدم الشهيد الرائد في عدة مراكز هي: كلية الضباط / المعهد – مفرزة سير بيروت الأولى – فصيلة الحدث / تولى الإشراف المباشر على مركز المعاينة الميكانيكية في الحدث – مفرزة طوارئ الضاحية – المجموعة الأمنية في الضاحية الجنوبية – آمر فصيلة الأوزاعي.

ومنح العديد من الاوسمة "وسام الحرب – وسام الجرحى – وسام الأرز الوطني برتبة فارس – وسام الاستحقاق اللبناني من الدرجة الثالثة – مدالية الأمن الداخلي – مدالية الجدارة".

النهضة نيوز