نصر الله: القائد سليماني كان شخصية جامعة وليس فقط قائدا عسكريا

الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله

أكد الأمين العام لحزب الله​ السيد حسن نصر الله​ أنه من المعروف تاريخيا أن جيش الاحتلال الإسرائيلي دخل الى جنوب لبنان عام 1982 والى جزء من منطقة البقاع وصولا الى بيروت واحتل العاصمة والضواحي أيضا.
وفي لقاء مع القناة الإيرانية الأولى نشرتها وكالة يونيوز الإخبارية اليوم في ذكرى أربعين الشهيدين الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي ورفاقهما أوضح السيد نصر الله أنه على أثر الاجتياح الإسرائيلي للبنان أعطى الامام الخميني الراحل توجيهاته بإرسال قوات إيرانية الى المنطقة لمساعدة السوريين واللبنانيين على مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.
وقال السيد نصر الله عرفنا الحاج قاسم منذ نحو 22 سنة تقريبا وشعرنا بانسجام نفسي وروحي وفكري منذ اللقاء الأول معه وطيلة هذه السنوات كان دائما شخصية جامعة وليس فقط قائدا عسكريا فهو من يأتي الينا أكثر مما كنا نذهب إليه وهذه هي مدرسة "سليماني".
وأكد السيد نصر الله أن الحاج قاسم فتح أمام المقاومة اللبنانية آفاقا جديدة وأصبح لدينا قوة صاروخية حقيقية مشيرا إلى أنه عندما جاءت الاحداث في العام 2006 كان حزب الله على درجة عالية من الجهوزية للدخول في الحرب مع العدو الصهيوني مذكرا بأن الإمام القائد كان حاسما بأن الإسرائيليين سيخرجون بلا قيد او شرط من جنوب لبنان وبشرنا بالنصر قبل عام 2000 رغم أننا كنا نستبعد أن يكون قريبا.
وكان المتحدث باسم الحشد الشعبي العراقي أعلن في الثالث من يناير الماضي نبأ استشهاد القائدين سليماني والمهندس جراء عدوان أمريكي بالصواريخ استهدف سيارتهما بعد خروجهما من مطار بغداد. 

النهضة نيوز - بيروت