رجل وحيد مستعد لتقديم 25 ألف دولار لمن يساعده في العثور على حبيبته

بدلاً من استخدام تطبيقات المواعدة ومواقع التواصل الاجتماعي كما تجري العادة، والتي قال بأنه يعاني من مشاكل خاصة معها، قرر جيف جبهارت وهو رجل وحيد ويبحث عن حبيبته، اتباع طريقة مختلفة للغاية للعثور على حبيبته يشاركها عاطفته.

فهذا الرجل الوحيد على استعداد ليدفع مبلغا بقيمة 25000 دولار لأي شخص يمكن أن يساعده في

وأطلق جبهارت، من ولاية كنساس الأمريكية موقعاً إلكترونيا لهذا الغرض، والذي عنوانه الإلكتروني: DateJeffG.com، حيث يوفر الموقع للمستخدمين ثلاثة خيارات: يمكنهم ترشيح فتاة يعرفونها، أو يمكنهم ترشيح أنفسهم (على الرغم من أن ذلك يجعلهم غير مؤهلين للحصول على المال)، أو يمكنهم أن يقولوا أنهم يحبون التعارف على أساس التطبيق، وعند هذه النقطة هم توجه لهم استجابة فيها فيديو مصور. كما أنه على النساء اللواتي يرشحن أنفسهن ملء استبيان واختبار الشخصية والكتابة عن أنفسهن لجيف.

كما ونشر جبهارت فيديو مصور عبر الموقع يشرح فيه سبب قيامه بالأمر قائلاً: "أفضل أن تذهب الأموال إلى شخص مهتم بالمساعدة في هذا المسعى بدلاً من جميع الشركات المرتبطة بالمواعدة".

ويضيف: "أنا لا أريد أن أعود إلى استخدام تطبيق عادي يعيد تجاربي السابقة السيئة في المواعدة من جديد. فأنا أعتقد أن الكثير من الناس يعاملون بعضهم البعض بشكل سيء في التطبيق، فهو مجتمع سام ودنيء. وأنا أعلم أن المواعدة المستندة إلى التطبيق أمر سيء للغاية بحيث توجد شريحة معينة من المعلومات السكانية التي تختار عدم الدخول فيها. فلن تتاح لي الفرصة أبدا للقاء هؤلاء النساء".

في حين أن المبلغ الذي قام جبهارت بعرضه يبدو كبيراً للغاية، إلا أنه يعتقد بأنه قيمة معقولة.

وأوضح جبهارت أنه يتصور أنه كان ينفق الكثير من المال على المواعدة، حيث يقول: "هناك الكثير من المواعيد والعشاء والمشروبات وغيرها من الأشياء التي يعتاد الناس على فعلها. لذلك بعد أن علمنا أن الأمر قد يستغرق شهراً، قررنا العثور على الشخص المطلوب من خلال الموقع الحالي الخاص بي وعرضت مكافئة لمن يساعدني في ذلك".

النهضة نيوز